مرافق “النوري” يكشف تفاصيل أيامه الأخيرة

مرافق “النوري” يكشف تفاصيل أيامه الأخيرة

تنقل طاقم تلفزيون “النهار” إلى بيت عزاء الفنان الراحل بلاحة بن زيان والمعروف بـ”النوري“، أين رصد شهادات زملائه وجيرانه.

وسيصل جثمان الفنان الراحل، إلى سيق في معسكر، أين سيوارى الثرى بمقبرة سيق، اليوم، بعد صلاة العصر.

وتحدث سائق ومرافق الراحل، عن تفاصيل أيامه الأخيرة، حيث كان يرافقه في خرجاته، خاصة إلى المستشفى.

وقال مرافق الراحل: “كان الفقيد يتنقل إلى سيدي بلعباس، أين كان يعالج، وأخد 22 إبرة في عينه”.

وأضاف مرافق “النوري”: “الراحل كان إنسانا طيبا، يدير الخير ويقولي متهدرش، يطبطب على الناس ويعطيهم”.

وأكد ذات المتحدث، إن النوري كان يخبره بأنه يحب أن يرى الشعب الجزائري فرحا دائما.

ومن جهته، عبر زميل لـ”النوري”، بحزن كبير، عن تأثره بفقدان صديقه، مؤكدا أنه كان إنسانا بشوشا ولا يحب الحزن.

وكشف ذات المتحدث، إن “النوري”، اتصل به قبل أيام فجرا، وكان متضايقا، وأخبره أنهما سيلتقيان اليوم، لكن الأجل سبقه إلى دار الحق.

وأجمع زملاء وجيران الفنان الراحل، إن النوري كان إنسانا متواضعا، ويساعد الناس، والكل يحبه.

ولا يزال المعزون يتوافدون على المنزل العائلي للفنان الراحل، لتقديم واجب العزاء، ومواساة عائلته.

وإنتقل إلى رحمة الله، الفنان بلاحة بن زيان، مساء أمس الأحد بعد تعرضه لوعكة صحية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=991641

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة