مرتضى منصور رفع دعوى قضائية لقطع العلاقات مع الجزائر!

مرتضى منصور رفع دعوى قضائية لقطع العلاقات مع الجزائر!

أشارت جريدة ''اليوم السابع'' المصرية، في إحدى المفاجآت المدوية،

إلى أن رئيس نادي الزمالك السابق المستشار مرتضى منصور قد رفع دعوى قضائية لقطع العلاقات مع الجزائر بعد الأزمة التي نشبت بعد اللقاء الفاصل في السودان وتأهل المنتخب الوطني الجزائري المستحق إلى نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا.

 حيث رفع دعوى قضائية لقطع العلاقات مع الجزائر، وهو الأمر الذي لم يتم تسريبه من قبل الإعلام المصري في ذاك الوقت، ليكون مفاجأة من العيار الثقيل للجزائريين خاصة وأن هذا الأخير ( مرتضى منصور) لطالما كان يمثل صوت العقل خلال الأزمة في إطلالاته التلفزيونية حيث كان أول من أكد تشجيعه المنتخب الوطني الجزائري في نهائيات جنوب إفريقيا، في وقت كانت فيه كل الأصوات تشدوا على لحن السب والشتم لكل ما هو جزائري من ابن الرئيس إلى أبسط مواطن، وقد أشارت ذات الجريدة المصرية إلى أن محكمة القضاء الإدارى فى جلستها أمس الثلاثاء، أجلت النظر في الدعوى التى طالب فيها مرتضى منصور بقطع العلاقات المصرية الجزائرية، إلى جلسة 4 جويلية المقبل للمرافعة من جديد..

حيث كان مرتضى منصور قد أقام دعوى ضد وزيري الداخلية والخارجية، لامتناعهما عن اتخاذ قرار بشأن ترحيل الرعايا الجزائريين من مصر وقطع العلاقات مع الجزائر، بعد المزاعم عن حدوث اعتداءات تعرضت لها الجماهير المصرية فى أم درمان بالسودان.

وقد زعم مرتضى فى دعواه، أن المواطن المصرى تعرض لإهانة شديدة على يد الجزائريين، تمثل ذلك فى وصف الصحف الجزائرية استاد القاهرة باستاد تل أبيب، ووضع صور الفنانات المصريات على ”تى شيرتات” لاعبى المنتخب المصري وحرق العلم المصرى داخل استاد القاهرة الدولى، كما قال وزعم، فضلاً عن باقى الافتراء بسقوط قتلى جزائريين في القاهرة، ما يتطلب قطع كل العلاقات الدبلوماسية وترحيل المصريين في الجزائر انذاك كما أشارت الى ذلك ذات الجريدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة