مرسوم الرئيس لا يطبَّق في المدية

مرسوم الرئيس لا يطبَّق في المدية

لا يزال عدد من الرياضيين

الموقوفين بالمؤسسات العقابية على مستوى ولاية المدية، على غرار المؤسستين العقابيتين بقصر البخاري والبرواڤية، ينتظرون تطبيق المرسوم الرئاسي الذي أقرَّ به رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، عفوًا رئاسيًا للرياضيين المسجونين خلال عيد الأضحى المبارك، حيث أودعوا ملفاتهم منذ ما يقارب الشهريْن، غير أن إدارة المؤسسة لم تطبق بعد أي إجراء، بسبب عدم التزام قاضي تطبيق العقوبات بعمله، ولم يبقَ أمامهم سوى التفاتة من المدير العام لإدارة السجون للإفراج عنهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة