مرض البهاق أو “البرص” يصيب 3 بالمائة من سكان المغرب العربي:البروفيسور غوتي يجري أول عملية جراحية ناجحة لزرع خلايا الميلانوسيت

مرض البهاق أو “البرص” يصيب 3 بالمائة من سكان المغرب العربي:البروفيسور غوتي يجري أول عملية جراحية ناجحة لزرع خلايا الميلانوسيت

أجريت، أول أمس، وبنجاح أول عملية جراحية لزرع خلايا الجلد “الميلانوسيت” التي تفرز لون البشرة الحقيقي تحت إشراف البروفيسور أيفيان غوتيي، المختص في مرض البهاق أو ما يعرف بـ”البرص” والعلاج الجراحي بمستشفى بوردو بفرنسا.
وأكد البروفيسور خلال إجرائه للعملية بعيادة الأمراض الجلدية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي أن هذا المرض تظهر أعراضه في تغير أجزاء من البشرة كبقع بيضاء مغيرة للبشر العادية بسبب اختلال في خلايا الجلد التي تفرز لون البشرة الطبيعي، وأضاف أن هذا المرض النادر يصيب حوالي 2 بالمائة من سكان العالم وتصل إلى 3 بالمائة بدول المغرب العربي، وأسبابه لا تزال نوعا ما مجهولة، لأن الباحثين لا زالوا يحاولون كشف أعراض هذا الداء.
وأشار البروفيسور غوتيي أن هذه التقنية الجديدة والمتطورة لإزالة البقع البيضاء، أي المناطق المصابة بالبهاق، مشيرا الى أن هذه العملية تعتبر كغيرها من العمليات الجراحية المتعلقة بزرع الجينيان والأنسجة، حيث أجريت العملية على مريضة جزائرية تبلغ من العمر 30 سنة والتي اجتاح المرض معظم بشرتها (الوجه، اليدين، الرجلين والظهر)، حيث قام البروفيسور بنزع عينات من خلايا جلد الرأس لأن بشرتها غير معرضة لأشعة الشمس وخلايا جلدية غير مزروعة في جسم الإنسان، موضحا طريقة إجراء العملية بتخدير محلي للمنطقة المأخوذ منها العينة بالرأس  وضعها في مادة “تربيسين” في حرارة تقدر بـ 4 درجات لمدة من 18 إلى 24 ساعة من أجل الحصول على الخلايا المرادة، وبعدها الانتقال الى المرحلة الثانية وهي تبريد المنطقة ونزع الجلد المصاب بالبهاق بها من أجل زرع الخلايا المنتقاة في المرحلة الأولى.
وأكد البروفيسور إسماعيل قايد علي، رئيس مصلحة الأمراض الجلدية بمستشفى مصطفى باشا، أن هذه التقنية الجديدة تسمح باكتساب الخبرات المتطورة، حيث تقدر نسبة نجاح العمليات الجراحية بـ 80 بالمائة. ويعتبر هذا الإنجاز مكملا لسلسلة العلاجات المقترحة، لكن يبقى ذلك مع الوقت ونجاحه 100 بالمائة يعتبر معجزة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة