مرض السكري: 25 بالمائة من المصابين بالسكري هم شباب

مرض السكري: 25 بالمائة من المصابين بالسكري هم شباب

أكد رئيس الفدرالية الوطنية لمرضى السكري نور الدين بوستة أن 25 بالمائة من مرضى السكري ببلادنا هم شباب، موضحا أن 95 بالمائة من المصابين بالداء من هذه الفئة غير مؤمنين اجتماعيا.

حذر رئيس الفدرالية الوطنية لمرضى السكري أمس على هامش الاحتفال باليوم العالمي لداء السكري بالمعهد الوطني للتكوين العالي في العلوم و التكنولوجيا الرياضية بالعاصمة تحت عنوان” المراهقة و الأطفال المصابين بالسكري”، كل المرضى من التداوي بالوسائل التقليدية التي تقود حسبه و في كثير من الحالات إلى تفاقم المرض، بحيث يكون المصاب بالداء عرضة لكل أنواع المضاعفات المعروفة، كانسداد الشرايين و القصور الكلوي، و في السياق ذاته قال بوستة أن الدافع الوحيد الذي يقود المريض لهذا النوع من العلاج هو غياب التامين الذي يمس 95 بالمائة من المصابين، داعيا في نفس الإطار إلى ضرورة التكفل السريع بهذه الشريحة من المرضى سواء داخل المؤسسات الصحية أو خارجها و ذلك من خلال توفير بطاقة الحصول على الدواء مجانا، إضافة إلى متابعة الأطفال عن طريق الكشف داخل المؤسسات التربوية.
من جهة أخرى كشفت المسؤولة عن برنامج داء السكري بوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات نذير جميلة عن تسجيل 1200 إصابة جديدة بالسكري كل سنة في الجزائر، وهو ما جعل الأطباء يدقون ناقوس حيث أشارت السيدة “عزوز” طبيبة متخصصة في الداء بمستشفى مصطفى باشا إلى آخر الإحصاءات التي تؤكد إصابة أكثر من 8 أطفال على 100 ألف طفل ببلادنا.
و في إطار متصل دعت اوبراهام ليليا مسؤولة برنامج الصحة و التغذية بمنظمة اليونيسيف بالجزائر إلى ضرورة الاهتمام بالطفل المريض من الناحية النفسية حتى نتفادى إصابته بعقد قد تنعكس نتائجها سلبا على مردوده الدراسي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة