إعــــلانات

مركب سيدار الحجار..  تجديد الثقة في ادارة المركب ومديرها” مانع لطفي كمال

مركب سيدار الحجار..  تجديد الثقة في ادارة المركب ومديرها” مانع لطفي كمال

أنعقدت مساء اليوم بمقر مجمع سيدار، الجمعية العامة العادية لمؤسسة لسيدار الحجار بحضور رئيس مجلس الإدارة المدير العام واطارات المركب. أين صادق أعضاء الجمعية على الحصيلتين المالية والأدبية لسنة 2021 وتثمينها.

كما اجمع اعضاء الجمعية العامة على تجديد الثقة في إدارة المركب وعلى راسها المدير العام “مانع لطفي كمال”. في حين تم إعادة تشكيل جزئي لأعضاء مجلس إدارة المؤسسة.

هذا و بعد المصادقة الجمعية العامة على الحصيلتين المالية والأدبية لسنة 2021 وتثمينها. خلصت الجمعية العامة على ضرورة تحسن تسيير المركب ومناخ العمل فيه كاولوية ومضاعفة رقم الأعمال في سنة 2021. من 25 مليار دينار سنة 2020 إلى 43 مليار دينار مع تحسين النتيجة المالية وتقليص الخسارة الى النصف خلال السنة المالية 2021 مقارنة بسنة 2020.

طالع ايضا: مركب الحجار يصدر ماقيمته 70 مليون دولار في 2021

ساهم مجمع ايميتال المختص في صناعة الحديد والمعادن عبر فروعه وبالأخص مركب الحجار في 4.5 بالمئة من نسبة نمو الاقتصاد الوطني الذي تجاوز الـ6 في المائة سنة 2021.

المركب حقق خلال هذه السنة صادرات تقدر بـ  500 الف و223 طن للخارج

وقد حقق مركب الحجار هذه السنة صادرات إلى غاية الشهر الجاري تقدر بـ 500 الف و223 طن للخارج برقم أعمال بالدولار يقدر بزيد من 70 مليون دولار، وبقيمة مالية تقدر 9.6 مليار دينار.

وشملت  عمليات التصدير لمركب الحجار في سنة 2021، كل من مصر اسبانيا، ايطاليا، تونس، سوريا، تركيا. وفي سنة2020 تم  التصدير نحو كل من  مصر، اسبانيا. وكذا الصين، ايطاليا،وباكستان حسب مصدر مسؤول من مركب الحجار.

وجاءت هذه النتائج الهامة بالرغم من الظروف المالية الصعبة يمر بها المركب من جهة جراء الديون المتراكمة التي خلفها الشريك السابق والتي قاربت مليار دولار.

مركب الحجار لم يتحصل على الشطر الثاني من ميزانية الاستثمار

ومن جهة أخرى لم يتحصل المركب على  الشطر الثاني من ميزانية الاستثمار كمرحلة ثانية كانت مخصص له ضمن سياسة لجنة مساهمات الدولة سنة 2019، والذي لم ير النور إلى غاية اليوم.

وكان مركب الحجار منذ تأسيسه يستفيد دوما من قروض بنكية  تسدد على المدى البعيد وبنسبة فوائد تقدر بـ3 في المائة، على غرار باقي المنافسين الذين يتحصلون على دعم مباشر من  مادة الغاز الطبيعي.

وخصص المركب كل قدراته وطاقاته الإنتاجية والتقنية لانتاج مادة الأكسجين الطبي لمستشفيات. وذلك بولايتي الطارف وعنابة  لمدة 57 يوما متتاليا خلال الموجة الثالثة التي ضربت الجزائر خلال الفترة مابين جويلية وأوت 2021 من وباء كوفيد.

فضلا عن التوقف المتكرر للفرن عالي الضغط الذي بسبب الهياكل والمعدات التي تم اقتناؤها من الخارج. والتي تضم معدات وقطع غار لا تزال عالقة على مستوى موانئ العاصمة وعنابة ووهران وهو ماعرق سيرورة الانتاج.

وتجدر الإشارة إلى أن الديوان الوطني للإحصاء قد كشف أن نمو الاقتصاد الوطني 2.3٪. في الربع الأول من عام 2021. في حين  قفز إلى 6.4٪ في الربع الثاني ثم يعود إلى 6٪ في الفصل الثالث.

كما لوحظ ارتفاع كبير للنمو في قطاعي التعدين والمحاجر بنسبة 9.8٪ . وكذلك الصناعات المعدنية والميكانيكية والكهربائية والصلب الإلكترونية.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية عبد المجيد.قد اكد أن سنة 2022 ستكون سنة اقتصادية بامتياز سيتم العمل فيها على رفع قيمة الصادرات.

رابط دائم : https://nhar.tv/WTcYN
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات