إعــــلانات

مرور أكثر من 139 ألف مسافر هذا الصيف من المعبر الحدودي البّري الطالب العربي بولاية الوادي

بقلم وكالات
مرور أكثر من 139 ألف مسافر هذا الصيف من المعبر الحدودي البّري الطالب العربي بولاية الوادي

سجل المعبر الحدودي البري الطالب العربي بولاية الوادي مرور أكثر من 139 ألف مسافر جزائري و أجنبي  منذ بداية موسم الإصطياف 2014   حسب ما علم من المصلحة الجهوية لشرطة الحدود بورقلة. و يتعلق الأمر بمرور 108.690 مسافر جزائري (56.614 دخول و 52.076 خروج) مقابل 30.476 أجنبي (15.983 دخول و 14.493 خروج) من خلال معبر الطالب العربي على الحدود الجزائرية التونسية  في الفترة الممتدة من 1 جوان إلى غاية 31 أوت من السنة الجارية  كما أوضح ذات المصدر. كما سجلت شرطة الحدود خلال نفس الفترة  توافد 32.860 عربة من مختلف الأصناف من بينها  24.259 عربة تابعة لمواطنين (14.895 دخول و 9.364 خروج) بالإضافة إلى 8.601 أخرى أجنبية (4.558 دخول و 4.043 خروج). وعرفت هذه الفترة تدفقا معتبرا للمسافرين الجزائريين بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة   التي أحصت عبور 74.033 مواطن (34.011 دخول و 40.022 خروج) مقابل 55.492 أجنبي (27.606 دخول و 27.886 خروج)  حسب ذات المصدر. و سجلت مصالح شرطة الحدود في الفترة المشار إليها من السنة المنقضية مرور إجمالي 19.450 عربة تابعة لمواطنين (9.168 دخول و 10.282 خروج) إلى جانب 29.430 أخرى أجنبية (15.023 دخول و 14.407 خروج). وقد اتخذت مصالح شرطة الحدود عدة تدابير جديدة تندرج في إطار تطبيق تعليمات المديرية العامة للأمن الوطني التي تهدف إلى تحسين الخدمة العمومية   و تتعلق لاسيما بإلغاء بطاقة الشرطة   و تدعيم شبابيك المراقبة من أجل ترقية ظروف التكفل بالمسافرين عبر هذا المعبر الحدودي. للإشارة فقد لقيت هذه التدابير الجديدة استحسانا كبيرا لدى جل مستعملي هذا المعبر الحدودي البري  الذين عبروا عن ارتياحهم خاصة من حيث تقليص مدة العبور. و بهدف ترقية الخدمات الموجهة للمسافرين و ظروف استقبالهم فقد استفاد المعبر الحدودي البري الطالب العربي من عملية تهيئة واسعة  أشرفت عليها مصالح ولاية الوادي بالتنسيق مع مصالح شرطة الحدود و الجمارك  كما أضاف ذات المصدر. و من جهة أخرى   سجلت ورشة إنجاز معبر حدودي جديد بالطالب العربي نسبة 85 في المائة في تقدم الأشغال كما أشير إليه.

إعــــلانات
إعــــلانات