مروّج مخدرات يتّهم شرطة باب الزوار بتلفيق التهم له

مروّج مخدرات يتّهم شرطة باب الزوار بتلفيق التهم له

تم توقيفه لخامس مرة بعد العثور على مهلوسات بعدّاد العمارة التي يقطنها

اتهم مسبوق قضائيا، «ز.ر»، المعروف في حيه باسم «زيزو»، شرطة باب الزوار في العاصمة بمطاردته وفبركة قضايا ضده كلما سمعوا بمغادرته المؤسسة العقابية، لتصبح القضية التي مثُل من أجلها أمام محكمة الدار البيضاء القضية الخامسة من نوعها، والتي اتهم فيها بعرض أدوية صيدلانية للبيع، رفقة موقوف آخر ابن الحي المدعو «ش.ع» والمتابع بتهمة المشاركة في الجرم.

وحسب المناقشة التي دارت بجلسة محاكمة الموقوفين، أمس الإثنين، تمّ توقيف الأخيرين على خلفية معلومات تلقتها شرطة باب الزوار، مفادها أن المكنى «زيزو» يروّج المخدرات على مستوى الحي الذي يقطنه.

كما يقوم بإخفائها داخل عدادات العمارة ويكلف مراهقين بالحي للحراسة وترصد أي حركة مشبوهة للتبليغ عن تواجد الشرطة أو وصولها.

حيث وبعد عملية ترصد تم توقيف أحد أبناء الحي يُعد صديق المشتبه فيه الرئيسي وبحوزته قطعة مخدرات.

وبعد استنطاق المعني عن مصدرها ذكر المتهم «ز.ر» المعروف بـ«زيزو»، ليتم توقيف المعني بعد 45 دقيقة الذي ضبط بحوزته مبلغ 19 مليون سنتيم اعتبرته مصالح الشرطة من عائدات الترويج.

كما تم العثور على كمية من الأقراص المهلوسة بأحد العدادات الذي كان محل ترصد.

المتهم «ز.ر» اعتبر القضية مفبركة وشكا للمحكمة مضايقة شرطة باب الزوار له، وهو يذرف دموعا حارقة، مؤكدا أن الأقراص المهلوسة ليس له أي علاقة بها، وكل ما في الأمر أن صديقه الموقوف أجبروه على ذكر اسمه خلال استنطاقه في محضر رسمي من أجل توريطه مجددا، بعدما سمعوا أنه غادر سجن الحراش، منذ شهرين فقط.

ونفس الأقوال تمسك بها المتهم الثاني «ش.ع» مصرحا أنه أمضى على المحضر تحت طائلة العنف.

وعلى ضوء ما ورد من معطيات، التمس وكيل الجمهورية عامين حبسا نافذا وغرامة بـ 100 ألف دج مع المصادرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة