مزارع محاصرة بالمياه القذرة في بلدة عمر

يشتكي فلاحو وسكان بلدية بلدة عمر بدائرة تماسين ولاية ورقلة من الوضعية المتدهورة بسبب تحطم انابيب صرف المياه القدرة التي يبلغ طولها ازيد من 200 متر وعبر العديد من الفلاحين و مواطني المنطقة ل”النهار الجديدعن استيائهم من هذه الوضعية المزرية  التي عليها القنوات منذ اكثر 18شهرااذ ان هذه المصارف تقع بين الطريق المؤدي الى المزارع واحيائهم المجاورة .واكد لنا الموطنون ان هذا الاهمال سبب لهم عدة مشاكل من بينها تاكل الطريق وكذا تزايد الحشرات الضارة وخاصة عند تساقط الامطار في فصل الخريف والشتاء اذ يرتفع منسوبها الى مستوى السطح.مما يشكل خطرا حقيقيا على المواطنين والمنتوج الفلاحي .كما ان هذه المزارع توفر عددا معتبرا من من مناصب الشغل لشباب المنطقة , اذ يعبر الطريق مئات الفلاحين وذلك بشكل يومي وتزداد الحركية اكثر خاصة عند موسم جني التمور في فصل الخريف .وفي جولة ميدانية اتضح لنا معاناة مستعملي الطريق والضرر على صحة الاحياء المجاورة لهذه القنوات , كما لاحضنا ان الممر يكسوه العديد من الحفر والاوساخ المرمية.وناشد سكان وفلاحو بلدية بلدة عمر السلطات المعنية التدخل قصد تجديد انابيب الصرف وخاصة ان الطريق ذو منافع اقتصادية كبيرة للمنطقة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة