مزيان الشريف… بدأت مسيرتي في قاعة سينما

مزيان الشريف… بدأت مسيرتي في قاعة سينما

قال القنصل العام الجزائري بباريس عبد الرحمان مزيان الشريف أنه سيبقى جندي في خدمة الدولة الجزائرية رغم إنهاء مهامه بصفته قنصل الجزائر بباريس وتحدث مطولا عن مسيرته وشبابه ومشاركته في الثورة التحريرية.وقال عبد الرحمان مزيان الشريف في حوار مطول بثته القناة الفرنسية “بربر – تي.في” سهرة الأحد أنه بدأ حياته المهنية عاملا في قاعة سينما قبل أن يلتحق بالثورة التحريرية في الأراضي الفرنسية. وقد كان الحوار جريء تميز بالشجاعة في الحديث عن الماضي.وعبر مزيان الشريف عن افتخاره بجده الذي قال أنه كان “قايد” يتعامل مع السلطات الاحتلال الفرنسي وتحدث مطولا عن طفولته والأوضاع الصعبة التي عاشها في مدينة العلمة بولاية سطيف قبل أن ينتقل إلى فرنسا خلال الثورة التحريرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة