مسؤولون ببلدية الشلف متورطون في منح رخص للبناء بطرق غير قانونية

حملت مجموعة

من سكان حي بن سونة بولاية الشلف مسؤولية استيلاء أحد الخواص المدعو (ط.ب) على قطعة أرضية لمسؤولين ببلدية الشلف بعد أن تمت معاينتها والمصادقة عليها من طرف عدة مديريات بتخصيصها كمساحة خضراء وتلقي مصالح البلدية لوثائق رسمية تثبت النزاع القائم على هذه القطعة من طرف محضر قضائي بين سكان الحي والشخص المعتدي عليها، في بيان موقع من طرف أكثر من أربعين مواطنا ورئيس لجنة الحي استلمت النهار نسخة منه، أكد فيه المشتكون أن مسؤولين ببلدية الشلف تواطؤوا مع المدعو (ط.ب) لحمايته من أجل استغلال القطعة المتنازع عليها بدليل منحه لرخصة بناء بالرغم من قيام لجنة مختصة بمعاينتها بتاريخ شهر مارس من سنة 2004 والتي خلصت منن خلال معاينتها للمخطط البياني ورخصة البناء غير متطابقان مع القطعة الأرضية بالنسبة لمخطط شغل الأراضي في الحي كونها مساحة خضراء تبعا لتقرير ذات اللجنة، من جهة أخرى، أكد ممثلوا الحي في بيانهم أنهم قصدوا مكتب رئيس البلدية عدة مرات لطرح انشغالهم لكنهم تفاجئوا بعزوفه عن استقبالهم ما آثار استيائهم، وأكد هؤلاء أن والي الولاية، بعث بإرسالية إلى الجهات المعنية تحت رقم 11055 مؤرخة في 17/05/2009 تقضي بتجميد رخصة البناء للمعتدي على القطعة الأرضية; إلا أن هذا الأخير ما يزال يواصل أشغال البناء بها، حيث قام أيضا بغلق طريق رئيسية تتوسط الحي رغم تواجد قناة رئيسية لشبكة الغاز الطبيعي والمياه وشبكة للهاتف تحت نفس القطعة المتنازع عليها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة