مسؤولون تستهويهم الأحياء الشعبية

مسؤولون تستهويهم الأحياء الشعبية

يتفاجأ الكثير من سكان الأحياء الشعبية في العاصمة مثل بلكور من الزيارات الرسمية لبعض الوزراء أو المسؤولين من حين لآخر بمناسبة المواعيد الانتخابية أو الحملات الموسمية

وعادة ما يكون بعض الوزراء محل فضول البعض أو سخرية البعض الآخر.
لكن هناك نوع آخر من المسؤولين يتجولون في الأحياء الشعبية من حين لآخر ويتنقلون بين أزقة الشوارع الضيقة على متن سياراتهم وفي أوقات مختلفة ودون الحاجة إلى الحراسة الأمنية ولا إلى أي شكل من أشكال مظاهر القوة. ومن هؤلاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يصول ويجول في الكثير من الأحيان أزقة وشوارع العاصمة دون أن ينتبه إليه أحد. كما يوجد ضمن قائمة الذين تستهويهم الأحياء الشعبية مسؤولين سامين في جهاز الأمن وحتى الشرطة وكل هؤلاء يفضلون على طريقتهم معاينة حياة الجزائريين عن قرب دون إلى الحاجة إلى التقارير الكاذبة أو الوعود الزائفة. ونادرا ما ينتبه البعض إلى أن الأمر يتعلق بالمسؤول السام في أحد أجهزة الدولة إلا بعد مروره والبعض الآخر يعبر هذه الأحياء دون أن يعرفه أحد لأنه كتب عليه البقاء في الظل..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة