مسؤولو جمعية وهران يرجعون التعثر لاعتداءات السعيديين

مسؤولو جمعية وهران يرجعون التعثر لاعتداءات السعيديين

قال مسؤولون في جمعية وهران أن

 فريقهم عانى الأمرين قبيل لقاء الحسم الذي جمعهم بمولودية سعيدة برسم الجولة الأخيرة من بطولة القسم الثاني الذي لعب أول أمس وانتهى بفوز المولودية وعودتها للقسم الول.

وأكد أكثر من عضو في أسرة الجمعية أن اللاعبين والمسيرين “حوصروا عند مدخل الملعب من طرف أعداد هائلة من السعيديين” دون تحديد هوية هؤلاء، وقاموا بالعتداء على اللاعبين، ما انجر عنه إصابة عدد منهم وتأثر البقية من هذه الممارسات غير المعهودة لديهم، خاصة وأن أغلبهم من فئة الشباب الذين لم يتعودوا على مثل هذه الأجواء.

مجاهد يتحدث عن خوف اللاعبين على صحتهم

وبدوره أرجع المدرب نبيل مجاهد سبب الوجه الشاحب الذي ظهرت به تشكيلته لهذه الاستفزازات، مشيرا أن اللاعبين شعروا بالخوف على حياتهم جراء الممارسات التي سبقت المواجهة.

الإسراع في إعداد ملف الاحتراف

إداريا، تكون الجمعية قد عقدت أمس جمعيتها العامة الاستثنائية للإعلان عن تحويل الفريق إلى مؤسسة اقتصادية، تمهيدا لدخول عالم الاحتراف الذي تعول عليه الجمعية كثيرا، حيث أكد رئيس فرع كرة القدم العربي أومعمر أن فريقه سيكون الموسم القادم في القسم الأول في أسوأ الحالات، بناء على المرتبة التي احتلها هذا الموسم، وكذا بالنظر للخطوات العملاقة التي قطعها الفريق الجاهز – حسب أومعمر- لدخول الاحتراف من بابه الواسع.

الحفاظ على عنصر الشباب واحتمال التنازل كلية عن حمية لصالح اتحاد الحراش

وتحضيرا للموسم القادم تقرر الاحتفاظ بنفس التعداد الذي أوصل الجمعية إلى “اللقاء النهائي” الذي لعب أمام مولودية سعيدة، حيث عادت الجمعية بقوة خلال الشطر الثاني من البطولة، واستطاعت أن تسجل نتائج طيبة سمحت للفريق بالانتقال من وسط الترتيب إلى المراتب الأولى. كما تحدثت مصادر من داخل البيت الجمعاوي أنه تقرر بيع عقد اللاعب بوعلام حمية لصالح اتحاد الحراش، باعتبار أنه معار فقط للصفراء، عكس زميله السابقين نساخ ومغربي الذين انتقلا بصفة البيع لصالح شبيبة القبائل ومولودية الجزائر على التوالي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة