مسؤول الأمن بديوان التهيئة وإعادة الهيكلة يحاول قتل المدير وإطارات الديوان

  •  
  • استقبلأمسأمام جنايات العاصمة مسؤول الأمن بديوان التهيئة وإعادة الهيكلة، المتابع بجناية محاولة القتل العمدي ضد المدير العام للديوان المختص في تصنيف البنايات القديمة وإعادة ترميمها أو هدمها، وكذا إطارات الديوان الذين كانوا في اجتماع عمل يتدارسون فيه بعض الملفات الخاصة بمناطق تحتوي على بنايات آيلة للسقوط. والتمس النائب العام 20 سنة سجنا في حق المهتم الذي استعمل سلاحه في محاولة قتل أحد الإطارات المدعو (س. مولود) والذي ادّعى أنه شتمه بعبارات مسيئة لشرف زوجته، ما جعله يُشهر سلاحه ويدافع عن شرفه. في حين اعتبر النائب العام القضية محاولة للقتل العمدي مع سبق الإصرار، وذلك من خلال عودته إلى البيت وحمله سلاحا ناريا وعودته إلى مكان عمله، حيث وجدا الضحية داخل مكتبه رفقة المدير العام وخمسة من إطارات المؤسسة، وأطلق عليهم النار من وراء الباب فأصاب ثلاثة منهم متسببا لهم في عاهات مستديمة.
  •  
  • وكان المتهم قد قدّم استقالته من المؤسسة، بعدما تم تنصيب المدير العام الجديد في 16 جويلية 2007، محاولا بذلك التنحي من منصبه ابتداء من 4 أوت 2007، القرار الذي قال عنه مدير المؤسسة أنه لم يكن مبررا، ما جعله يرفض المصادقة عليه إلى غاية 22 جويلية، حين تكررت غيابات المتهم، حيث تقرر تنصيب شخص آخر مكانه كمسؤول أمن بالمؤسسة. وقال مدير ديوان التهيئة وإعادة الهيكلة، إنه تلقى مكالمة من طرف المهتم تهجم فيها عليه، بسبب القرار الذي اتخذه بشأن قبول استقالته وتنصيب شخص آخر مكانه
  •  
  • وهدّده فيها بالقتل، في الوقت الذي كان يطالبه بالبقاء واتخذ عدة وساطات للعودة إلى منصبه باعتباره المكلف بالأمن داخل المؤسسة منذ مدة طويلة ولكن دون جدوى. واعترف الشهود خلال مثولهم أمام المحكمة بأن المهتم دخل المؤسسة يوم 25 جويلية 2007 وهو يحمل بندقية، حيث طلب منهم دخول مكتبه بصفته المسؤول عليهم وأغلق الباب من الخارج، بعدما انتزع منهم الهاتف النّقال كي لا يخبروا المدير وإطارات المؤسسة الذين كانوا في اجتماع بما سيقدم عليه المتهم، الأمر الذي  أنكره هذا الأخير، مبينا أنه أطلق النار على قفل الباب لفتحه بعدما رفضوا أن يفتحوا له، رغم أن الصورة تبين بعد الطلقات النارية عن القفل وإنما  كانت منتشرة في أماكن مختلفة من الباب، ما أدى إلى  إصابة ثلاثة، بينهم المدير العام لديوان التهيئة وإعادة الهيكلة الكائن مقره بحسين داي.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة