مسؤول ايرانى يؤكد أن إستراتيجية الاغتيالات “مؤشر على عجز اسرئيل

مسؤول ايرانى يؤكد أن إستراتيجية الاغتيالات “مؤشر على عجز اسرئيل

اعتبر أمين المجلس

 الأعلى للأمن القومي في إيران سعيد جليلي اليوم الأحد أن إستراتيجية الاغتيالات التي تلجأ إليها إسرائيل ضد قادة فلسطينيين ” مؤشر على مدى البؤس والإحباط الذي تشعر به إسرائيل” و”بداية عهد انتصار المقاومة”.

جاء ذلك في كلمة لجليلي اليوم خلال “ملتقى التضامن الوطني والإسلامي من أجل مستقبل فلسطين” المنعقد في طهران بمشاركة قادة 10 فصائل للمقاومة الفلسطينية حيث أكد لدى تطرقه الى عملية اغتيال أحد قادة حركة /حماس/ في دبي من قبل جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” أن “إستراتيجية الاغتيالات مؤشر على العجز والفشل لإسرائيل ودليل على مدى البؤس والإحباط الذي تشعر به “.

وأكد جليلي بالمقابل على أن القضية الفلسطينية “تمثل معيارا ومؤشرا لفهم العلاقات التي تحكم العالم” معتبرا “السعي لتحرير فلسطين لا يقتصر فقط على تحرير أرض بل هو سعي لتحرير العالم برمته من علاقات الهيمنة”.

يذكر أن 26 شخصا يحملون جوازات سفر غربية مزورة متورطون فى عملية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية /حماس/ محمود المبحوح فى مدينة دبى بالإمارات العربية المتحدة وفق مصادر أمنية إماراتية. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة