مسؤول فلسطيني يحذر من مخطط استيطاني جديد بإنشاء حديقة أثرية شرق القدس

حذر وزير شؤون القدس الفلسطيني حاتم عبد القادر اليوم الأحد من مخطط استيطاني جديد للبلدية الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة يستهدف إنشاء “حديقة أثرية تاريخية” شرق المدينة. 

وقال عبد القادر في تصريح للصحافة اليوم أن هذا المخطط يستهدف تهويد محيط البلدة القديمة وبناء فندق ومراكز تجارية مكان سوق الخضار بالجملة والمعروف باسم الحسبة” قرب أسوار القدس القديمة. 

واعتبر الوزير الفلسطيني المخطط  بأنه “الأخطر” على المدينة المقدسة مشيرا الى أن طاقما قانونيا يعكف على دراسة المخطط الذي أقرته اللجنة اللوائية التابعة لبلدية القدس الإسرائيلية. 

 وأضاف “أن هذه الدراسة الفنية والقانونية تستهدف الإعداد لتقديم الاعتراضات ضد هذا المشروع الاستيطاني باعتبار أن الأرض التي تنوي بلدية الاحتلال إقامة المشروع عليها  والتي تبلغ 23 ألف متر مربع هي أراض وقفية بالوثائق“.

وطالب المؤسسات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو بالتحرك العاجل والفعال لوقف هذا المخطط “لما يشكله من مس خطير بالمكونات المادية والتاريخية للمدينة المقدسة“.

وكانت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في بلدية القدس صادقت الثلاثاء الماضي على مشروع بادرت إليه جمعية “العاد” اليهودية ويقضي بإقامة مركز تجاري وفندق مؤلف من تسعة طوابق مدرجة ويحتوي على 200 غرفة على مساحة تبلغ 23 ألف متر مربع على طول الجهة الشرقية من سور القدس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة