مسؤول “مخابرات الشرطة” باق إلى ما بعد الرئاسيات

قرر وزير الداخلية، يزيد زرهوني الإبقاء على مدير الاستعلامات العامة على مستوى المديرية العامة للأمن الوطني عميد الشرطة الأول، كمال بلجيلالي رغم استقالة المعني من منصبه بسبب حالة العياء التي بدت عليه وعلى الجهاز الذي يتولى الإشراف عليه والتي انتهت بملاحقة الكثير من إطاراته عبر التراب الوطني في تهم الفساد والتلاعب بالتقارير وهي العوامل التي دفعت العقيد، علي التونسي إلى طلب إنهاء مهام هذا الإطار.

وعلمت “النهار” أن قرار الإبقاء على بلجيلالي لفترة إضافية جاء بأمر من الوزير الأول، أحمد أويحي الذي طلب من وزير الداخلية تجنب تنحية هذا الإطار في الوقت الراهن وإرجاء ذلك إلى ما بعد الاستحقاقات الرئاسية المقررة في أفريل المقبل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة