مسئولو الشباب متخوفون من إمكانية معاقبة الملعب

مسئولو الشباب متخوفون من إمكانية معاقبة الملعب

عقد مسيرو شباب بلوزداد اجتماعا مصغرا مع اللاعبين بعد نهاية الحصة التدريبية التي أجرتها التشكيلة صبيحة أمس، من أجل الحديث عن المشاكل التي يعرفها الفريق حاليا،

وأجمع المجتمعون أن المشكل الحقيقي الذي يعاني منه الفريق يكمن في الخط الأمامي نظرا للفرص الكثيرة التي ضيعها مهاجمو الفريق في المباريات المنصرمة.
وقد طمأن مسئولو الشباب لاعبيهم بخصوص مستحقاتهم المالية المتعلقة بالشطر الأول من منحة الإمضاء، حيث أكدوا لهم أنهم ستحصلون على الأموال التي يدينون بها للنادي اليوم، من أجل تحفيزهم على بذل قصارى جهدهم في المباراة الصعبة التي ستجمعهم يوم غد بوفاق سطيف. حصول رفقاء مزوار على مستحقاتهم المالية اليوم يؤكد أن إدارة الفريق عازمة على تفادي إحداث المشاكل التي من شانها أن تحدث الانشقاقات داخل التشكيلة، كما أن إعادة فتح رصيد الفريق مؤخرا سهل من مهمة الإدارة البلوزدادية التي عملت على حل المشكل المالي منذ وصول مختار كالام كالام إلى رئاسة الفريق.

المسئولون متخوفون من العقوبة
من جهة أخرى، ينتظر مسيرو شباب بلوزداد اليوم ما سيسفر عنه الاجتماع الذي ستعقده لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية، لمعرفة ما إذا ستتم معاقبة ملعب 20 أوت، بعد الأحداث التي عرفتها المباراة التي جمعت الفريق بشبيبة القبائل يوم الخميس المنصرم أمام شبيبة القبائل.
فمسئولي الشباب يهمهم كثيرا معرفة ما إذا ستتم معاقبة ملعب 20 أوت، وإذا تم ذلك، فكم ستكون مدة العقوبة المسلطة على أنصار الفريق، لاسيما وأنه على موعد مع مباراة صعبة للغاية يوم غد أمام وفاق سطيف حامل لقب البطولة الوطنية.
وإذا قررت الرابطة تأجيل الفصل في القضية اليوم، فإنه ينتظر أن تسلط العقوبة على أنصار الشباب في مواجهة وفاق سطيف، وهو ما يخشاه مسئولي الفريق، لاسيما وأن مواجهة الوفاق من المنتظر أن تكون الأصعب لحد الآن، ودعم أنصار الفريق ضروري في مثل هذه المواجهات، لاسيما وأن ملعب 20 أوت معروف بصغره، وتأثير الجماهير فيه كبير، وبإمكانه أن يغير في نتيجة المباراة في أي وقت وهو ما يدركه البلوزداديون جيدا، ويرغبون في تفاديه.

غياب مزوار وعودة عودية أمام سطيف
وستعرف مباراة الغد غياب القائد مزوار الذي تلقى الإنذار الثالث في مواجهة الكناري، في حين تنتظر عودة المهاجم محمد أمين عودية بعد شفائه من الإصابة أبعدته عن الميادين كثيرا، خاصة وأنه يستبعد أن يستعين المدرب حنكوش بالمهاجم جيرارد الذي –الذي ظهر بمستوى ضعيف في مواجهة اتحاد العاصمة – ، كما أن إمكانية إقحام قاسمي كأساسي مستبعدة نظرا للوجه الشاحب الذي ظهر اللاعب به في مواجهة الشبيبة. 

 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة