مساعدات للفلاحين وربات البيوت بنسبة 25 بالمائة من قيمة المشاريع في أربع مناطق من ولاية الجزائر

مساعدات للفلاحين وربات البيوت بنسبة 25 بالمائة من قيمة المشاريع في أربع مناطق من ولاية الجزائر

أفادت مصادر مؤكدة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية، أن الحكومة قررت تقديم مساعدات مالية قيمتها 50 مليون سنتيم للراغبين في إتمام سكناتهم أو توسيعها أو بناء سكنات جديدة، شريطة أن يكونوا حائزين على عقود الملكية الخاصة بقطعة الأرض أو السكن. وذكرت مراجعنا أنه تم اختيار أربعة مناطق نموذجية كمرحلة أولى بالعاصمة، ويتعلق الأمر بالزعاترية بمنطقة معالمة بزرالدة، بلوطة بالسويدانية، أولاد الشبل ببئر توتة، وسيدي عباد بتسالة المرجة، في انتظار تعميم العملية على باقي الولايات والمناطق.وزيادة على الإعانة المالية الخاصة بالسكنات، فقد أقرت الحكومةحسب مصادرالنهار“- إطلاق إعانات لتدعيم مشاريع صغيرة خاصة بالفلاحين من سكان تلك المناطق، كمشاريع تربية الأبقار والنحل والدجاج والديك الرومي، حيث تم تقدير قيمة الإعانة بنسبة 25 بالمائة من القيمة الإجمالية للمشروع، إلى جانب إعانات أخرى تمثل أيضا نسبة 25 بالمائة من القيمة الإجمالية للمشروع وتهدف لدعم الصناعات التقليدية بالمنازل، حيث أن هذا النوع من الإعانات موجه بشكل خاص للماكثات بالمنازل من العاطلات عن العمل وربات البيوت.وحسب المراجع ذاتها، فإن ممثلين عن وزارات المالية، السكن، الفلاحة والداخلية اجتمعوا بممثلين عن البلديات المعنية مؤخرا لتحديد أهم النقاط الخاصة بالشروع في العملية، وقد تلقت البلديات مؤخرا تعليمات من وزارة السكن للانطلاق في عملية تسجيل الراغبين في الاستفادة من هذه العملية، مع تحديد الأولويات للأشخاص الذين تتوفر فيهم الشروط المتمثلة في ضرورة امتلاكهم لعقود الملكية. وأشارت المراجع إلى أنه سيتم استحداث لجان تحقيق خاصة على مستوى كل بلدية للقيام بعملية التقييم الأولى للراغبين في الاستفادة بغرض تجنب حدوث مشاكل أو أخطاء في منح مختلف الإعانات المذكورة آنفا.في سياق ذي صلة، أوضحت المصادر ذاتها أن البلديات التي تشمل هذه المناطق إقليميا قد استفادت من ميزانية خاصة بالمرافق العامة، حيث من المرتقب أن تتدعم بمرافق جديدة على غرار استفادة سكان منطقة سيدي عباد من مدرسة ابتدائية جديدة ومركز صحي آخر بمركز سيدي عباد 2 وكذا إعادة تهيئة الطريق وقنوات الصرف. كما استفادت مزرعة بابا علي الياس من ميزانية قدرها 2.5 مليار سنتيم لتحسين المرافق.

هذا وقالت مصادرنا إن هذا البرنامج الجديد يدخل في إطار تجديد المناطق شبه الحضرية وفك الخناق عن العاصمة من خلال توجيه  المواطنين إلى هذه المناطق، وهو برنامج لا علاقة له ببرنامج السكن الخاص بالصندوق الوطني للسكن


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة