مساعدو التربية يجمّدون الإضراب إلى ديسمبر القادم

مساعدو التربية يجمّدون الإضراب إلى ديسمبر القادم

قررت التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين المنضوية تحت لواء نقابة عمّال التربية، اليوم الإثنين، تجميد الإضراب إلى غاية ديسمبر القادم، وجاء هذا بعد اللقاء الأخير الذي جمع التنسيقية بالوزارة، بعدما قدّمت لهم مصالح نورية بن غبريت وعودا لتلبية المطالب المرفوعة.

في بيان للتنسيقية حصل عليه “النهار أون لاين”، قررت التنسيقية تجميد الإضراب والإعتصام الذي كان مقررا يوم الأربعاء، إلى غاية نهاية ديسمبر وإعطاء مهلة للوزارة لمعالجة الملفات المتفق عليها، بعد دعوة الوزارة لفتح قنوات الحواروالتواصل.
وأوضح البيان ذاته، أنّ المكاسب المحققة في اللقاء التي افتكتها هي شروع وزارة التربية في تسوية ملف المساعديين التربويين المدمجين وفق أحكام المرسوم التنفيذي 249-02 المؤرخ في 23 جويلية 2002، في أربع ولايات “سعيدة، تيسمسيلت، غيليزان، تيارت”، بالإضافة إلى دورة استدراكية للمساعدين التربويين للترقية إلى رتبة مساعد رئيسي للتربية التي ستجرى بآلية جديدة، ومتابعة تفعيل المادة 84 مكرر6 والترقية على أساس الشهادة للمساعدين الرئيسيين إلى رتبة مشرف التربية، وتعهُد الوزارة بتذليل الصعوبات في المديريات التي “تتعسف” في تطبيق المراسلة 2016-216، إلى جانب إعداد ملف طلب الرّخصة الإستثنائية للمشرفين الرئيسيين لتمكينهم من المشاركة في مسابقات الترقية إلى رتبة مستشار التربية.
وأشار البيان إلى ضرورة تكفل الوزارة بملف المطالب والمقترحات الخاصة بتعديل المرسوم التنفيذي 240-12 التي قدمتها التنسيقية، وأثنت عليها الوزارة وتعهدت بتجسيد جُل المقترحات، خاصة ما يتعلق باستحداث رتب جديدة وإعادة تصنيف وفق أحكام المرسوم الرئاسي 266-14.
وتعهدت الوزارة أيضا بإلغاء المواد التمييزية، أو ما تُعرف بمواد شرط الإنحدار من سلك التعليم، وإحالة الملف إلى اللجنة الوزارية الخاصة بإعادة النظر في اختلالات القانون الأساسي الخاص.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة