مساعد مدرب الآزوري: سمعة المصريين في الكالتشيو «سيئة».. والسبب ميدو

مساعد مدرب الآزوري: سمعة المصريين في الكالتشيو «سيئة».. والسبب ميدو

أشاد الإيطالي

“جان بيرو تشيكاريلي” المدرب المساعد لمواطنه مارشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الإيطالي بمستوي “المنتخب المصري” خلال لقائه الودي الدولي الأخير أمام نظيره الغاني باستاد القاهرة.

وقال “تشيكاريلي” إنه حضر خصيصاً للقاهرة لمراقبة هذا اللقاء استعداداً لمواجهة الفراعنة في بطولة العالم للقارات التي ستقام في يوليو المقبل “بجوهانزبرغ” وعقب المباراة انفردت معه «الكوره اليوم» بهذه التصريحات حول انطباعاته عن المنتخب الوطني. وعن رأيه في المنتخب قال “تشيكاريلي”: لديكم فريق قوي يملك إمكانات هجومية عالية جداً.. فضلاً عن كونه فريا يلعب علي الأداء والنتيجة معاً.. صحيح هناك بعض الأخطاء لكن في النهاية اللقاء ودي تجريبي شهد عدداً كبيراً من العناصر الأساسية والبديلة وكشف اللقاء عن وجود مخزون في دكة البدلاء وضح بشدة أثناء تأخر النتيجة بنزول عناصر مهمة وحساسة خصوصاً اللاعب رقم (12) يقصد “محمد بركات. هاني سعيد”.

وأضاف المدرب المساعد للمنتخب الإيطالي، أنه معجب بعدد من اللاعبين ظهروا في لقاء غانا يأتي في مقدمتهم “هاني سعيد” ووصفه باللاعب الهادئ صاحب الأخطاء القليلة ويتميز في اللعب بعقله وليس بقدمه أو جسده واستغرب من فشله في “الكالتشيو” عندما كان محترفاً ضمن صفوف “باري الإيطالي”.. أيضاً “وائل جمعة” فهو لاعب مقاتل ويستحق أن يكون قائداً لأي فريق و”أحمد المحمدي” صاحب الإمكانات الفائقة والسرعة العالية والأداء الفني الراقي.

وقال إنه معجب أيضاً “بأحمد حسن” قائد الفريق لكثرة تحركه في كل مكان بالملعب وإجادته اللعب في أكثر من مكان ولدوره التكتيكي الكبير داخل الملعب، أما “محمد زيدان” نجم المنتخب والمحترف بصفوف “بروسيا دورتموند” الألماني فهو لاعب موهوب وصانع ألعاب متميز وعندما يكون في كرة مشتركة- واحد ضد واحد- يكون هو الأفضل من المدافع نظراً لمهاراته الرائعة وسرعته في اقتحام منطقة الـ18. وأوضح “تشيكاريلي” أن فريق مصر يملك سمعة طيبة لحفاظه علي اللقب الإفريقي في بطولتين متتاليتين 2006/2008 لذا حرص “مارشيلو ليبي” المدير الفني للمنتخب الإيطالي علي حضوري للقاهرة للوقوف علي كل العناصر، الأساسية والاحتياطية خصوصاً أن فريقكم يتميز بالتكتيك الجيد.. ونتوقع له أن يكون إحدي مفاجآت كأس العالم للقارات ويشاركه نفس الحظوظ المنتخب الأمريكي وهو ما يتوقعه أيضاً المدير الفني للمنتخب الإيطالي.. ويتبقي البرازيل وهي دائماً وأبداً ستظل أقوي فرق العالم.

وحول اللاعب الذي لفت نظره ويستحق الاحتراف في إيطالي قال “تشيكاريلي” إن “محمد زيدان” و “وائل جمعة” هما الأقرب للدوري الإيطالي.. فيما لم يسمع عن “حازم إمام” خلال مشواره الاحترافي مع “أودينيزي الإيطالي”.. وقال إن الإيطاليين- مدربين ووكلاء لاعبين- يفقدون الثقة باللاعب المصري بعد فشل تجربة “أحمد حسام” «ميدو» مع روما رغم إمكاناته وقدراته الفنية الرائعة.

وماذا عن  “محمد أبوتريكة” نجم المنتخب وأحسن لاعب داخل إفريقيا، قال إنه لا يعرف عنه شيئاً ولكن صديقي “عصام عبدالفتاح” أخبرني أنه لاعب جيد ولكنه يغيب عن اللقاء. وفيما يتعلق بأسلوب لعب المنتخب الوطني قال “جان بيرو تشيكاريلي” المدرب المعاون “لليبي” المدير الفني للمنتخب الإيطالي، إن الفراعنة يلعبون بطريقة 3/4/1/2 وهي طريقة انتهت في العالم، لكن يبقي في النهاية إجادة اللاعبين لها، وقدرة المدير الفني علي استغلال قدرات لاعبيها وتوظيفها لصالحه، والواضح أن حسن شحاتة المدير الفني نجح في ذلك. تجدرالإشارة إلي أن الاتحاد الإيطالي خاطب نظيره المصري بحضور مساعد المدير الفني للمنتخب “الأزوري” وتم الحجز له في أحد الفنادق القريبة من مطار القاهرة نظراً لضيق وقت الرحلة التي لم تستغرق سوي العشرين ساعة ولكنه فوجئ بعدم وجود أحد في استقباله بالمطار ولم ينقذه سوي حضور عصام عبدالفتاح المترجم لنظيره الإيطالي “ماركو تارديلي” المدير الفني لمنتخب مصر السابق والذي رافقه طوال الرحلة وتعرض لموقف مؤسف لعدم إرسال دعوات الحضور للمباراة، فاضطر للاتصال بـ”أحمد سليمان” مدرب حراس المرمي، وأرسل له الدعوات قبل انطلاق المباراة بدقائق حتي أنه دخل “استاد القاهرة” قبل صافرة الحكم ببداية اللقاء بدقيقة واحدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة