مسبوق يسطو على منزل «ميلياردير» بالمحمدية في الحراش

مسبوق يسطو على منزل «ميلياردير» بالمحمدية في الحراش

المتهم استولى على مجوهرات بقيمة 3 ملايير سنتيم في العاصمة

تمكنت الشرطة العلمية لأمن ولاية الجزائر، من فك لغز عملية السطو التي تعرضت لها فيلا «ميلياردير» يدعى «ن.ا.م» مالك لـ6 شركات تجارية خاصة بالاستيراد والتصدير القاطن بحي المحمدية في العاصمة، وذلك بعد نقل بصمات من منزل الضحية ومطابقتها مع سجل البصمات بجهاز الإعلام الآلي وتطابقها مع شخص يدعى «ج.م» في العقد الثاني من العمر مسبوق قضائيا ومعروف لدى الجهات الأمنية، والذي وجهت له أصابع الاتهام في تنفيذ عملية السرقة بالتسلق والاستيلاء على حقيبة تحتوي على مجوهرات ثمينة تقدر قيمتها المالية 3 ملايير سنتيم، ومبالغ مالية بالعملة الصعبة منها 6 آلاف أورو و3 آلاف دولار ومبلغا آخر يقدر بـ18 مليون سنتيم.

واستنادا إلى ما دار أمس في جلسة المحاكمة، تعود الوقائع للأسبوع الفارط، حين أبلغ شاهد من الحي ابنة الضحية، أن باب الفيلا مفتوح وأنه شاهد شخصين يخرجان منه، وبعد تفقد هذه الأخيرة للمنزل اكتشفت تعرضهم لعملية سرقة أقدم فيها مجهولون على العبث بأغراض المنزل والاستيلاء على حقيبة من غرفة والدتها كانت تحتوي على مجوهرات ثمينة تقدر قيمتها المالية بـ3 ملايير سنتيم، ومبالغ مالية بالعملة الصعبة منها 6 آلاف  أورو و3 آلاف دولار ومبلغ آخر يقدر بـ18 مليون سنتيم. وقد أكدت، أمس، زوجة الضحية «رجل الأعمال» أنه وبعد استدعاء مصالح الشرطة إلى المنزل قامت بنقل البصمات وتمكنت بعد التحريات من التوصل إلى المتهم الذي أودع رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية الأسبوع الفارط، بعد مثوله أمام محكمة الدار البيضاء، بموجب إجراء المثول الفوري، هذه الأخيرة أكدت أن المجوهرات التي سرقت هي حصيلة هدايا زوجها وعلى مدار 10 سنوات، ومنها مجوهرات ابنتها، مؤكدة أنها وزوجتها تعرضا لصدمة عنيفة بعد السرقة، مطالبة باسترجاع مجوهراتها. فيما طالب دفاعها بقبول تأسس أفراد العائلة كضحايا في الملف واسترجاع المسروقات. من جهته، المتهم وخلال محاكمته، فنّد ما نسب إليه، وأكد أن لا علاقة تربطه بالملف، كما طالب وكيل الجمهورية بتوقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا ضد المتهم مع 200 ألف ج غرامة مالية

التعليقات (1)

  • Khattou salima

    3 سنوات قليلة

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة