مسبوق يقتل شابا بخنجر في حي “بني ثور” بورڤلة

مسبوق يقتل شابا بخنجر في حي “بني ثور” بورڤلة

الجاني لاذ بالفرار ثم ألقي عليه القبض

شهدت منطقة “بني ثور” في ورڤلة، على بعد أمتار من محطة الوقود المتاخمة لمصالح الأمن، جريمة قتل مروّعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعد شجار نجم بين الجاني والضحية، أسفر إلى مقتله بمسرح الجريمة لأسباب لا تزال غامضة، ويتعلق الأمر بالمدعو “ب.ح”، البالغ من العمر 20 سنة، الذي ينحدر من منطقة “عجاجة” التابعة إلى بلدية “عين البيضاء” في ورڤلة.

وبالرجوع إلى تفاصيل الفعل الإجرامي، حسب الرواية المحلية المتداولة، فإن الفاعل مسبوق قضائيا، لم يمر عن خروجه من المؤسسة العقابية إلا مدة قصيرة، كان في جلسة تناول الممنوعات جمعت مجموعة من المدمنين، أين نشب شجار بين المتهم والضحية، تحول إلى جريمة قتل بشعة، بعدما قام بطعنه بخنجر على مستوى القلب، أدى إلى وفاته في عين المكان، رغم محاولة الحاضرين إنقاذه من الموت والإسراع به على متن سيارة خاصة نحو مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى “محمد بوضياف”، ليتم تحويله إلى مصلحة حفظ الجثث بعد معاينته من قبل الفريق الطبي.

الجدير بالذكر أن الجاني لاذ بالفرار بعد تنفيذ جريمته، ثم ألقي عليه القبض في اليوم الموالي من قبل عناصر البحث والتدخل، أين تم فتح تحقيق معه حول ملابسات الحادثة التي أدت إلى مقتل شخص في ريعان شبابه، وتسببت في إطلاق حملات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فور الإعلان عن مقتله، وأطوار الحادثة التي عاشها ليلة السبت إلى الأحد، السكان الذين استنكروا هذه الجرائم التي ترتكب وسط الأحياء، دعوا من جهة أخرى إلى ضرورة التصدي لتجارة المهلوسات التي استفحلت بشكل رهيب ومخيف في الآونة الأخيرة، إذ باتت هذه المناطق الشعبية بؤرا لترويج السموم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002780

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة