مستشار رئيس الجمهورية السابق: بوتفليقة أوصاني بمشروع “مدام مايا” لإنجاز حديقة تسلية

مستشار رئيس الجمهورية السابق: بوتفليقة أوصاني بمشروع “مدام مايا” لإنجاز حديقة تسلية

استمع قاضي الجلسة لدى محكمة الشراقة، إلى مستشار رئيس الجمهورية الأسبق، روقاب محمد، في قضية نشناشي زوليخة المدعوة “مدام مايا”.

واعترف محمد روقاب لقاضي الجلسة بأنه هو من قدم مايا الى محمد الغازي والي شلف الأسبق.

القاضي: انت شاهد في القضية، ماذا تعرف عنها؟

روقاب: رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة كلفني بالاتصال بوالي شلف، من أجل مشروع حديقة التسلية سنة 2004 للسيدة زوليخة.

القاضي: ماذا طلب منك؟

روقاب : طلب مني أن أحدد لها موعدا، مع والي شلف محمد الغازي وذلك في اطار مشروع حديقة التسلية.

القاضي: أنظر إليها الآن هل هي فعلا؟

روقاب: نعم هي السيدة زوليخة، جاءتني إلى قصر الرئاسة لوحدها، استقبلتها، وكان التدخل لمرة واحدة فقط.

القاضي: هل عندك معرفة شخصية مع مدام زوليخة؟

روقاب: لا، تكلمت معها وبعدها اتصلت بالغازي، وقلت له أرسلها اليك رئيس الجمهورية لكي تعمل مشروع  حديقة التسلية في شلف.

وأضاف “اسم مدام مايا عرفته عن طريق الصحافة (وسائل الاعلام)، أنا كنت أعرفها باسم زوليخة نشناش شفيقة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=899690

التعليقات (1)

  • البليدي

    و مع ذلك لا يجرأ أحد على استدعاء الرئيس السابق إلى المحكمة ؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة