مستشفى أوقاس يؤكد فرضية إصابته بمرض مزمن

أكد مصدر من

مستشفى أوقاس، 25 كلم شرق عاصمة الولاية بجاية استقباله الأسبوع الماضي لشخص تم نقله على جناح السرعة، إلى مصلحة الاستعجالات، أين لفظ أنفاسه الأخيرة، وبالمقابل كشف لنا حسين مرسل وهو صاحب مطعم وسط المدينة الساحلية تيشي، أن الضحية قد دخل مطعمه زوال الاثنين الماضي، وقبل تناول وجبته أحس بدوار، حيث سارع إلى دورة المياه، ومن هناك حاول عمال المطعم إسعافه، إلا أن حالته ازدادت سوء، مما أستدعي نقله على متن سيارة أجرة إلى مستشفى أوقاس، أين لفظ أنفاسه في حدود الساعة السادسة و 30 دقيقة، بحسب مصدرنا من المؤسسة الاستشفائية. وقال السيد مرسل الذي اتصل بـ”النهار” لوضع حد للشائعات التي تداولتها بعض الجهات، أن الضحية لم يحتس الخمر، ولم يكن رفقة كوكبة من الأصدقاء، وكل ما في القضية، أن الأمر يتعلق بالمقادير التي شاءت أن تكون نهايته بهذه الطريقة، والتي كانت محل مزايدات، ومعلوم أن الضحية هو صيدلي معروف بالوسط الطبي ببجاية، وينحدر من عائلة محافظة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة