مستفيدو سكنات “LPA” ببريكة يغلقون الطريق إحتجاجا على عدم تسلمهم شققهم

مستفيدو سكنات “LPA” ببريكة يغلقون الطريق إحتجاجا على عدم تسلمهم شققهم

عاود، اليوم الإثنين، العشرات من المستفيدين من السكن الترقوي المدعم في بلدية بريكة بباتنة، إحتجاجهم رفقة أطفالهم أمام السكنات الترقوية

الجاهزة أين قاموا بقطع الطريق الرابط بين أمدوكال وبريكة بأجسادهم مانعين أيا كان من العبور إلى حين تدخل الوالي شخصيا
للنظر فيما أسموه بالتأخر الفادح في تسليم مفاتيح شققهم، نظرا للوضعية التي يعيشونها طوال السنوات الماضية في ظل معاناتهم مع أزمة السكن،
رافعين شعارات عديدة على رأسها “التسليم الرمزي أمام الوالي والصحافة فقط ولا سكن للزوالي”،
وقال المعنيون في حديث عدد منهم لـ”النهار” أن مصاريف الإيجار أنهكت جيوبهم خاصة وأن بينهم من يستأجر سكنا من الخواص
بأثمان باهظة رغم محدودية مداخيلهم لتتجاوز مصاريف الإيجار طيلة سنوات 80 مليون سنتيم، وما زاد من معاناة هؤلاء هو مطالبة
بعض المؤسسات المكلفة بالإنجاز بمبالغ إضافية تتجاوز 20 مليون مقابل تسليمهم مفاتيحهم أين أكد أصحاب الشقق أن الزيادات غير شرعية
خاصة بعد أن إجتمعوا بالوالي وبعض المرقين العقاريين أين أمر المسؤول الأول بالولاية بتسليم المفاتيح قبل 10 أيام نظرا لعدم
وجود مبررات مُقنعة غير أن ذلك لم يحدث إلى غاية اليوم، هذا وطالب المعنيون بتسليم المفاتيح فورا مع تعويضهم عن الضرر اللاحق بهم
جراء تأخر 3 سنوات وكذا إفادة لجنة تحقيق وزارية في الموضوع رافضين فتح الطريق ومهددين بالتصعيد في حال سكوت المسؤولين المحليين عن الأمر.
بدورها “النهار” إتصلت صباح أمس بمدير السكن لولاية باتنة من أجل معرفة رده حول تلك الانشغالات غير أنه لم يرد على إتصالاتنا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=678561

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة