مسرحيتان جزائريتان تتوجان في مهرجان دولي افتراضي للدمى بالعراق

مسرحيتان جزائريتان تتوجان في مهرجان دولي افتراضي للدمى بالعراق

توجت، أمس الإثنين، مسرحيتان جزائريتان في مهرجان الشباب الدولي الافتراضي لمسرح الدمى المتحركة الذي اختتمت فعالياته في العراق.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، فقد تحصلت مسرحية “الشيخ” للمخرج الجزائري بوخضرة سهيل من “جمعية أرلوكان للعرائس” بالعلمة على الجائزة الثانية لأفضل عرض مسرحي وجائزة أفضل تصميم وصناعة دمى.
وتحصل المخرج حليم شعنان من البليدة عن مسرحية “رفيقو” على الجائزة الثالثة لأحسن عرض مسرحي، كما فاز بجائزتي أحسن تحريك دمى وأحسن أداء صوتي.
وعادت الجائزة الأولى لأفضل عرض مسرحي للعمل العراقي “الشجرة الطيبة والقزم”، كما عادت جائزة أفضل تأليف للكاتب مهند العاقوص من سوريا عن مسرحية “كيف أصبح ماردا”.
جدير بالذكر أن المهرجان الافتراضي المنظّم برعاية وزارة الشباب والرياضة العراقية، أقيم يوم الخميس الفارط بمشاركة 12 عملا مسرحيا من 5 بلدان عربية بينها الجزائر.
وقد تم إنجاز جل الأعمال المشاركة في فترة الحجر الصحي وتتراوح مدتها بين 8 و15 دقيقة.

وهنأت وزير الثقافة مليكة بن دودة  شباب المسرح المبدعين من العلمة والبليدة، متمنية لهم مزيدا من النجاح على خشبة المسرح.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=872412

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة