إعــــلانات

مسلحون يعتدون على فلاح بالضرب المبرح ويستولون على سيارته في محيط “حليفايا” بخنشلة!

مسلحون يعتدون على فلاح بالضرب المبرح ويستولون على سيارته في محيط “حليفايا” بخنشلة!

أقدم، في الساعات الأولى من صباح أول أمس، مسلحون مجهولون ببنادق صيد وأسلحة بيضاء على متن مركبة رباعية الدفع، على مهاجمة مستثمرة فلاح وسط محيط “حليفايا” في صحراء “النمامشة” بالمنطقة الجنوبية لولاية خنشلة، وعمدوا إلى الاعتداء عليه بالضرب المبرح وتكبيله بسلك معدني، قبل أن يستولوا على سيارته من نوع “تويوتا هيليكس”، ويلوذون بالفرار نحو وجهة مجهولة، وظل على حالته ينتظر الفرج إلى مطلع النهار.

أين تدخل بعض الفلاحين من جيرانه لتفكيك قيوده ونقله على جناح السرعة إلى مؤسسة استشفائية قريبة بمقر دائرة “زريبة الوادي” بتراب ولاية بسكرة لتلقي العلاج، ومنها إلى مستشفى “الشاذلي بن جديد” في “ششار” جنوب خنشلة، حيث وضع تحت الرقابة الطبية بعد إخطار مصالح الدرك الوطني الإقليمي في “تابردقة”، التي سارعت إلى التنقل نحو مسرح الجريمة لإجراء التحقيقات والمعاينات الميدانية الأولية، قصد جمع الآثار والأدلة الظرفية التي قد تساعد على تحديد هوية أفراد الجماعة الإجرامية التي لا تزال تستهدف الفلاحين المعزولين في عرض الصحراء في كل مرة.

المعتدون نفذوا عملية إجرامية مماثلة ضد فلاح بمحيط “الرويجل” في مارس الماضي

وكانت نفس العصابة، نهاية شهر مارس المنصرم، قد نفذت عملية مماثلة في حق فلاح آخر بمحيط “الرويجل”، واستولى عناصرها بنفس الطريق العنيفة على سيارته وفروا، من دون أن تتمكن مصالح الأمن الإقليمية من تحديد هوياتهم وتوقيفهم، مما شجعهم على مواصلة عملياتهم الإجرامية في حق الفلاحين المعزولين في عرض صحراء الولاية الشاسعة.

رابط دائم : https://nhar.tv/W6ASc
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات