مسلّحون يحاولون اقتحام مقر للشرطة في ڤديل بوهران

مسلّحون يحاولون اقتحام مقر للشرطة في ڤديل بوهران

مرقمة.. ورئيس أمن الولاية رجّح أن يكون عملا إرهابيا

مقرات أمن بوهران تعرضت في وقت سابق لمحاولات اقتحام لتحرير موقوفين في عمليات إجرامية
أحبط عناصر الأمن الحضري الأول بالحمّار في قديل بوهران، مؤخرا، محاولة اقتحام مقر الأمن من قبل مجهولين مسلحين كانوا على متن مركبة غير مرقمة رجح رئيس الأمن الولائي لوهران أن تكون مخططا إرهابيا استهدف مقر الأمن، لكن فطنة واحترافية عناصر الأمن حالت دون تنفيذ العملية.
وحسب مصادر مطلعة، فإن عملية الاقتحام التي لم يحدد بعد إن كانت فعلا إرهابيا سبقها بلاغ كاذب بالإقدام على تنفيذه بالولاية، الأمر الذي استدعى تعزيز الأمن وتشديد المراقبة على مستوى كافة أرجاء الولاية لمواجهة أي عمل إرهابي أو إجرامي، ليتعرض ليلة الجمعة مقر أمن الحمّار بقديل لمحاولة اقتحام مجهولين مسلحين لذات المقر، بينما كانوا على متن سيارة غير مرقمة أثارت الشبهات، ودفعت عناصر الأمن الذين كانوا بمدخل مقر الأمن إلى إطلاق النار في رد سريع من قبلهم، قبل أن تلوذ الجماعة مجهولة العدد بالفرار إلى وجهة أخرى، حيث يجري البحث عنهم بعد فتح تحقيقات موسعة بكافة أرجاء المنطقة للوصول إلى تحديد هوياتهم. كما رجحت مصادر أمنية أن يكون عملا إجراميا، خصوصا أمام استفحال محاولات الاقتحام لمقرات الأمن آخرها ما شهده مقر الأمن الخارجي للعين البيضاء، بعد اقتحام مسبوق لمقر الشرطة تبعا لتوقيف شقيقه في قضية متاجرة في المخدرات والأقراص المهلوسة، باستعمال الكلاب تعرض خلالها شرطي لعضة كلب قبل التمكن من توقيفه، فيما شهد مقر أمن حي الصباح في عملية سابقة، مشادات بين مجموعة من شباب الحي وعناصر أمن، عقب التدخل لفض شجار بين مجموعتين مسلحتين بسبب خلافات سابقة، لتقدم جماعة إجرامية على اقتحام مقر الأمن الحضري الـ22 مدججة بمختلف الأسلحة البيضاء المحظورة من خناجر وسيوف وقضبان، إلى جانب هوائيات مقعرة اتخذت كدروع، مطالبين بتحرير رفقائهم الموقوفين، تم بعدها الاستنجاد بدعم أمني وتطويق عين المكان وإفشال محاولة المجموعات الغاضبة اقتحام مقر الأمن، أين تم اعتقال 17 شخصا واسترجاع مجمموعة هائلة من الأسلحة.

التعليقات (5)

  • yacine

    لماذا الاستنجاد بقوات دعم كيف يمكن اقتحام مركز امني هذا مستحيل و عجيب الطبيعي هو ان عناصر الامن اذا لم يتمكنوا من السيطرة بالطرق العادية يجب عليهم استعمال القوة الرادعة منها السلاح الناري ضد هؤلاء و الا فانه يلزم 20 مليون شرطي للسيطرة على كل هؤلاء تخيل لو ان مواطنا استنجد بالشرطة و عند وصولها لنجدته و وجدت هؤلاء اذن ستستنجد بقوات اخرى اذن المواطن المعتدى عليه سينتظر حتى ينتهي الاعتداء عليه بالكامل

  • youss

    كفي استخفافا بعقول الشعب..فاللامر واضح وجلي لللاعيان..الا من استحمر نفسه

  • عمر

    كان يجب على الشرطة ضربهم بالرصاص و قتلهم و هكدا نتهناو منهم، متى ينفرضون أبناء الزنا

  • omar

    اقتلوهم و رانا في صف الشرطة، يجب القضاء على مثل هاؤلاء، و كفاكم أذية للسلفيين

  • بوكوحرام

    الرصاص الحي لهذه الخنازير الاجرامية …

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة