مسيرة ضخمة بفلانسيا الإسبانية تنديدا بمجازر غزة

مسيرة ضخمة بفلانسيا الإسبانية تنديدا بمجازر غزة

نظمت في “فلانسيا” مساء السبت مظاهرات ضخمة تضامنية مع غزة وقد حضرها مئات الآلاف من الجالية العربية والإسلامية المقيمة بمدينة “فلانسيا” 400 كلم جنوب شرق مدريد وبحضور قوي

  • للشعب الإسباني من كل الفئات من جمعيات حقوق الإنسان برلمانيين مثقفين وقد دأبت المدن الإسبانية على إقامة تجمعات للتضامن ونصرة الشعب الفلسطيني كل سبت منذ بدء العدوان الهمجي. وقد حضرت يومية النهار الجزائرية بداية التحضيرات من حي كاي كوبا الذي تقطن فيه الجالية العربية لتنطلق الجموع إلى ساحة أوغسطين ثم إلى “لونتامينقو” أمام مقر البلدية ليلتحق المشارقة العرب من بالوما ومن مختلف الأحياء والجهات المعنية.
  • وقد حملوا لافتات عليها صور المجازر في حق الأطفال الأبرياء وكذا صور الشخصيات الداعمة للشعب الفلسطيني أمثال شافيز وكذا أعلام “فينزويلا” و”تركيا” مع أعلام الدول المغاربية وهتف الجميع بمن فيهم الإسبان كون إسرائيل إرهابية ونددوا بالصمت الأوروبي وبتواطئه وكذا بأمريكا الداعمة للحرب والممتنعة عن التصويت في كل قرار وقد جابت المسيرة الطرق الرئيسية في المدينة من مقر البلدية وصولا إلى محطة الميترو “بايلان” و”تورية” وبحضور أعداد قليلة من الشرطة التي راقبتها من بعيد وحولت مسار حركة السيارات فقط كما كان حضور الصحافة الإسبانية من قنوات وجرائد لتنقل الحدث، وقد تفاجأوا بقوة الأعداد الحاضرة التي لم تتسع لها ساحة ضخمة، وقد بكى كثير منهم لهول ما شاهده وقد تنوع الحضور من أطفال صغار وشباب شعلوا الشموع مشكلين خريطة غزة وكان أيضا بعض اليهود الناقمين على إسرائيل لتنتهي المسيرة التي اعتبرت الأضخم في أوربا بحرق الأعلام الإسرائيلية ومناشدة القادة الأوروبيين بالتدخل وانصرفوا في ساعة متأخرة حوالي العاشرة ليلا ضاربين موعدا السبت المقبل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة