مسيرة مغاربية نحو غزة لتشكيل دروع بشرية لحماية الفلسطينيين

  • تحضر الهيئة الوطنية لحماية المال بالمغرب بالتنسيق مع النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الوظيف العمومي لمسيرة مغاربية نحو غزة لتشكيل دروع بشرية لحماية الشعب الفلسطيني من الدمار والتقتيل. وتنطلق قافلة الإغاثة والمساعدات المادية من مويطانيا الشقيقة، مرورا بالرباط نحو الجزائر وتونس وطرابلس وصولا إلى ليبيا، حيث سيتم اجتياز معبر رفح بمصر.
  • وحسب بيان الهيئة الوطنية لحماية المال بالمغرب المنضوية تحت لواء الشبكة المغاربية لحماية المال العام، تلقت “النهار” نسخة منه، فإن حملة التضامن والإغاثة التي نظمتها الهيئة والتي ستعمل على اجتياز معبر رفح محاولة لإيصال المساعدات المادية والأدوية وكذا تجنيد المئات من الأطباء والممارسين الأخصائيين في الصحة، بالإضافة إلى رجال الاتقاد. وذلك بالتنسيق مع المنظمات الدولية المساندة للقضية الفلسطينية.
  • وفي الإطار ذاته، أوضح العضو القيادي  للنقابة الوطنية المستقلة للوظيف العمومي، مراد تشيكو في اتصال مع “النهار” أن النقابة تعد عضو بالشبكة، تعمل على التنسيق لإنجاح العملية التضامنية التي تهدف إلى كسر الحصار ومساندة الشعب الفلسطيني. مضيفا أن الهيئة الوطنية المستقلة لمستخدمي الوظيف، تلقت نداء للإغاثة، وعليه فقد شرعت في تنظيم مداومة مفتوحة 24 ساعة على 24 ساعة على مستوى مقرها بالعاصمة، حيث يتم تسجيل الأطباء والممرضين الراغبين في التجنيد والمشاركة في المسيرة نحو معبر رفح، إضافة إلى فتح المجال لتقديم المساعدات المادية من ألبسة وأغذية وأدوية، بالإضافة إلى تنظيم اجتماع مع جميع التنظيمات والشخصيات الوطنية ومختلف التيارات التي تسعى إلى تلبية نداء الإغاثة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة