مشاريع سكنية رهينة الصراعات القانونية بمستغانم

مشاريع سكنية رهينة الصراعات القانونية بمستغانم

عبّر أصحاب الأراضي الفلاحية لبلدية عشعاشة عن إستيائهم من السلطات المحلية بعد إستيلائها على أراضيهم، وتحويلها إلى نسيج عمراني.

وتفاجأ الفلاحون من مصالح ولاية مستغانم التي قامت باستغلال أراضيهم لبناء المشاريع السكنية المسطرة بالولاية دون تعويضهم.

وتشير المعطيات أن غالبية الأراضي محل نزاع، فيما باشرت مصالح البلدية إستغلالها قبل الفصل فيها قانونيا والتفاوض على قيمة التعويض.

وأكد أحمد شريف رئيس المجلس الشعبي البلدي لعشعاشة لـ”قناة النهار”، أن الأراضي التي جسدت فيها المشاريع السكنية هي ملك للدولة.

كما دعا المتحدث المعنيين بالتوجه نحو المحكمة الإدارية لإثبات أحقيتهم بالأرض ليتم تعويضهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة