مشاكل عالقة وأطماع تحوم حول مشروع انجاز إكمالية حي “المندرين”

أقر إبراهيم بن هيرة رئيس

جمعية أولياء التلاميذ بالدار البيضاء، فيما يخص التماطل الكبير المسجل في انجاز الاكمالية الجديدة ب 18 قسم على مستوي حي   المندرينبأن هنالك العديد من المشاكل التي لا تزال عالقة، لعل أهمها تضارب الآراء حول أين سيكون المدخل الرئيسي للمتوسطة، إضافة إلى أطماع  بعض الأطراف التي تحوم حول القطعة الأرضية للمشروع، وأوضح في ذات السياق سكان حيالمندرين” وما جاورها، بأنهم لا يزالون ينتظرون بفارغ الصبر انطلاق مشروع الإكمالية الجديدة التي  تضم 18 قسم، حيث هيئت أرضيته منذ عدة سنوات، لكن الانطلاق الفعلي للمشروع يبقي مجهولا، كما أشاروا أنهمؤخراتناقلت أنباء تتمثل في أن هنالك مشاكل لا تزال عالقة، والتي اختصرها إبراهيم بن هيرة رئيس جمعية أولياء التلاميذ لالنهارعند حضوره الاجتماع الأخير مع أعضاء من وزارة التربية، حيث تمكنوا من رؤية المخطط   التفصيلي للاكمالية، والذي تباينت الآراء حول   موضع المدخل الرئيسي للمتوسطة، فمنهم من رآه مطلا على وسط الحي ومنهم خارجه، حيث تخوفت أطراف عديدة من حوادث المرور التي من المرجح أن تحدث مستقبلا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة