مشجع يجتاح الميدان من أجل زياني

مشجع يجتاح الميدان من أجل زياني

بعد دقائق فقط

من دخول المشجعين الجزائريين والسودانيين لملعب المريخ السوداني، تمكن شاب جزائري الإفلات من الأمن، واجتياح أرضيةالملعب وهو يجري حاملا العلم الوطني باتجاه اللاعب زياني، الذي كان يتدرب رفقة اللاعبين في قلب الميدان، وقد تمكن هذا الشابمن الدخول بين الأعمدة والشبابيك الحديدية العازلة بين الملعب وأرضية الميدان، نظرا لضعف بنيته الجسدية ونحافة جسمه، وقدوصل الشاب إلى الميدان بسرعة وبالضبط عند اللاعب زياني، حيث ارتمى في أحضانه لتقبيله، وقد استقبل لاعب ”فولز بورقالألماني” هذا الشاب وهو يضحك، وكان له حديث قصير معه قبل أن يسارع أعضاء من الاتحادية والمرافقين للمنتخب الذين طلبوامن الشاب وبكل هدوء الخروج من الأرضية، وهو ما استجاب له الشاب في هدوء كبير، وقد كان الشاب صرح أنه كان يحلم بمعانقةاللاعب زياني، وهذا ما تحقق له بالخرطوم، وكان الشاب في حالة نفسية جد مرتفعة، وكاد أن يبكي من شدة الفرحة، حيث كانتالدمعة تقف على طرف عينيه البراقتين، وبقي يتابع نهاية التدريب وهو يتنفس بعمق، بعد الركض السريع من المدرجات إلى الميدانومطاردة أعضاء الفاف التي نجا منها، وفلت منهم بسهولة للوصول إلى ذلك النجم العالمي، الذي ظل يحلم بلقائه، ولم يكن يتوقع تحققذلك خاصة في بلاد بعيدة مثل الخرطوم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة