مشروع أكبر صرح طبي للكشف عن فيروس كورونا في سطيف

مشروع أكبر صرح طبي للكشف عن فيروس كورونا في سطيف

اجتمعت 24 جمعية من ملتقى المجتمع المدني بولاية سطيف، وقرروا تجهيز قاعة المعارض للمعبودة، من أجل استقبال المواطنين من أجل فحوصات كورونا والمشكوك فيهم.

وحسب ما نقلته الإذاعة المحلية بسطيف اليوم الإثنين، تسع هذه القاعة، قرابة 1000 إلى 1500 كرسي مع مسافة 1.5 م بين كرسي والآخر.

وسيتم أخذ العينات إذا استدعت الضرورة لذلك، وكذا إرسال من يحتاجون للدخول للمستشفى إذا كانت حالتهم خطيرة و إرسال من يحتاج لعزل إلى فندق مع إعطائه دوائه.

وتمت الموافقة على هذه المبادرة من جهة السلطات والوالي، ويبقى فقط عمل الجمعيات والأطباء والمتطوعين، لبداية تنفيذ المشروع على أرض الواقع.

وسيتم توفير وسائل الحماية، من طرف الدولة والجمعيات، وهي النقطة التي تمتد مناقشتها والتركيز عليها.

وحسب مانقلته إذاعة سطيف، سيتم توفير الأكل والنقل بالنسبة للمتطوعين داخل ولاية سطيف.

وبالنسبة للمتطوعين خارج ولاية سطيف، سيتم توفير الإقامة والفنادق للمبيت والأكل، والحماية.

ومن بين النقاط المتفق عليها العمل في ظروف جد مريحة و منظمة، وتوفير سيارات الإسعاف.

وكذا تجنيد عمال مؤسسات النظافة لتعقيم و تنظيف المكان، وتجنيد الأمن والحماية المدنية للسهر على السير الحسن.

كما أضاف ذات المصدر أن الوالي وعد بالدعم من خلال دخل مادي، للمتطوعين.

وأشار نفس المصدر أن الاستراتيجية جد مدروسة ومنظمة، وتم التحضير لكل شيء
والمعنيين بالتطوع طلبة الطب سنة 4،5،6 طب، والأطباء الداخليين سنة 7طب.

بالإضافة إلى الأطباء العامون والأطباء المقيمين، والأطباء المختصين، والأطباء المتقاعدين، وكذا الممرضون وسائقوا سيارات الإسعاف وأعوان الأمن.

وسيتم تكوين من طرف الأساتذة، والأطباء الذين لديهم خبرة في المرض.

وبخصوص وتيرة العمل قال ذات المصدر، كلما يكون عدد المتطوعين كبير، كلما نقصت وتيرة العمل، ومثال ذلك إذا كان 60 طبيب، كل طبيب سيعمل مرة في 4 أيام، يضيف ذات المصدر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=852388

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة