مشروع قانون تعويض ضحايا التفجيرات النووية بالجزائر جرم استعماري جديد

  •  ندد الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين، على هامش حضوره ملتقى عمارة العسكري بالطارف يوم الخميس الماضي وفي تصريحه للصحافة المحلية، بمشروع قانون تعويض ضحايا التفجيرات النووية بالصحراء الجزائرية أثناء فترة الاحتلال، واصفا إياه بالجرم الاستعماري إذا ما تمت المصادقة عليه من طرف البرلمان الفرنسي قريبا. وأوضح سعيد عبادو أن القانون غير عادل على أساس أنه يستهدف تعويض أفراد الجيش الفرنسي المتضررين من هذه التفجيرات التي باشرتها فرنسا في تجارب لازالت آثارها الكارثية يعاني منها الجزائريون لحد الآن، وأن القانون لا يشمل ولا يشير إلى الضحايا الجزائريين وحتى التعويض عن المأساة الحقيقية التي لحقت بالأرض والبيئة والمحيط، وشبه المشروع بقانون الألغام السابق الذي أثبت عدم جدواه بعد مرور فترة طويلة من حدوث عمليات الزرع بالتراب الوطني.    

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة