مشروع لتربية المحار ببلدية سيدي لخضر الساحلية بمستغانم

مشروع لتربية المحار ببلدية سيدي لخضر الساحلية بمستغانم

سيشرع قريبا في تجسيد مشروع لتربية “المحار” على مستوى شاطئ عين إبراهيم ببلدية سيدي لخضر الساحلية (شرق ولاية مستغانم) حسبما استفيد من مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية.

وسيشمل هذا المشروع الأول من نوعه بالجهة والذي يندرج ضمن الاستثمار الخاص بتكلفة تقدر ب 20 مليون دج على انجاز بالبحر لحوض من الحجم الكبير بالإضافة إلى هياكل أخرى ستقام على اليابسة تتربع على مساحة 2000 متر مربع منها غرفة للتبريد وأخرى لتكييف المنتوج.

وأشار نفس المصدر إلى أن سبب اختيار ولاية مستغانم لتربية هذا النوع من الموارد البحرية التي تنتمي الى فصيلة الرخويات ذات الفوائد الغذائية العديدة كونها تتوفر على الفيتامينات والبروتينات راجع الى العوامل الطبيعية المساعدة على نمو “المحار” على غرار درجة الحرارة المناسبة لمياه البحر والمناخ الملائم بالمنطقة.

وأبرزت مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية أن هذا الاستثمار الذي سينطلق في الثلاثي الأول من السنة الجارية سيمكن من إنتاج 50 طنا من “المحار” سنويا وتوفير عشرة مناصب شغل. 

للإشارة شهدت الولاية مؤخرا الانطلاق في أشغال انجاز مزرعة لتربية الأسماك من نوعي “ذئب البحر” و”دوراد” بمنطقة ستيديا في إطار الاستثمار الخاص بقيمة إجمالية تعادل 500 مليون دج منها 200 مليون دج يشكل دعم مقدم من الدولة وفق ذات الهيئة.

ويتوقع أن تبلغ طاقة انتاج المزرعة التي تشمل على 25 حوض من الحجم المتوسط 150 طنا من سمك “ذئب البحر” وأزيد من 70 طنا من نوع “دوراد” في السنة على أن تدخل حيز الاستغلال قبل نهاية العام الجاري فيما حدد عدد مناصب العمل المراد استحداثها خلال مرحلة الإنتاج ب 25 منصبا.

وعلاوة على ذلك انتهي في الأونة الأخيرة بمنطقة “سيدي فلاق” قرب عاصمة الولاية من تجسيد مشروع لزراعة الطحالب التي تستخدم للتغذية الحيوانية والمستحضرات الصيدلانية كلف مبلغ 4 ملايين دج وهو حاليا في طور التجريب بعدما تم استحداث ستة أحواض كبيرة على أرضية تبلغ مساحتها 3ر1 هكتار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة