مشروع ميثاق إقتصاد المياه: 2 مليار متر مكعب مياه مسربة من قنوات التوزيع

مشروع ميثاق إقتصاد المياه: 2 مليار متر مكعب مياه مسربة من قنوات التوزيع

كشف مشروع ميثاق إقتصاد المياه،أن إمكانات الجزائر من الموارد المائية المتجددة قدرت سنة 2020 بـ 450 متر مكعب.

وأضافت الوثيقة التي تحصلت “وأج” على نسخة منها، أن هذا سيجعل الجزائر بلدا “فقيرا من حيث المورد المائي”.

وأوضحت الوثيقة، أن المورد المائي يتعرض إلى الضياع نتيجة  الإستغلال المفرط للمياه الجوفية، والتسربات المسجلة في قنوات توزيع مياه الشرب، والتبذير في استعمال الماء الى جانب التلوث وتأثير التغيرات المناخية.

وحسب نفس الوثيقة، فإن هناك دراسة وتحليل الخسائر المادية للتمكن من تقييم نسب التسربات في قنوات التوزيع بالجزائر.

وأشار مشروع الميثاق، إلى اعتماد نسب تتراوح بين  30 إلى 50  بالمائة كنسب التسرب في قنوات التوزيع في سياسات التخطيط.

وتم خلال سنة 2020 تخصيص 4.06 مليار متر مكعب من المياه لتغطية الطلب على مياه الشرب.

في حين حجم المياه المسربة من قنوات التوزيع تتراوح بين 1.22 إلى 2.03 مليار متر مكعب، حيث أن جزء منها يمكن إسترجاعه.

وتجاوز معدل استخراج واستعمال المياه في العديد من الطبقات الجوفية الكبرى للمياه في البلاد معدل تجددها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=990282

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة