مشعوذة تبتز رجلا ما يفوق مبلغ 90 مليون سنتيم و78 غ من المجوهرات

تعرض رجل

 في العقد الأربعين من عمره بضواحي البليدة منذ سنوات لعملية احتيال من قبل مشعوذة استغلت مرض ابنته وادعت أنها مصابة بمس من الجن وبالتواطؤ مع أحد أشقائه قام بإحضاره للمشعـوذة المدعـوة ( م) التي بدأت في كتابات الحروز والتمائم من أجل شفاء ابنته وأخذتها إلى إحدى المقابر بتيزي وزو، أين قامت بنبش إحدى القبور من أجل استخراج التعاويذ المدفونة داخل القبر وأخذتها لتخبأها بالكنيسة المعروفة بالسيدة الإفريقية بالجزائر وسلبت منه مبلغ 90 مليون سنتيم و78 غرام من المجوهرات، مدعية أنها تملك القدرة على شفاء إبنته قبل أن تفر غانمة بطريقة تنم عن احترافية كبيرة في ميدان النصب والابتزاز لتغيب عن الأنظار.

وحسب مصادرنا، فإن إبنته زادت سوءا وحتى عائلته التي أصبحت تعاني من اضطرابات نفسية جد خطيرة فتقدم بشكوى أمام وكيل الجمهورية الذي أمر بفتح تحقيق ومعرفة ملابسات القضية وهي الحادثة التي باشرت مصالح الدرك الوطني للتحقيق فيها منذ سنوات إلا أنه لم يعثر على المشعوذة في حين تم إلقاء القبض على شقيقه وأحد أصدقائه اللذان أدين بعقوبة عام حبس مع وقف التنفيذ وبإلزاهما بدفعهما للضحية مبلغ: 115,0000 دج.

وأغلق ملف المشعوذة لعدم كفاية الأدلة، إلا أنه مؤخرا عادت تلك المشعوذة لتبتز الضحية من جديد، وقد تم اكتشاف مكان تواجدها بمدينة الرويبة ليعاد فتح التحقيق أمام المحكمة للفصل فيه قريبا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة