«مشكل التأشيرات العالقة بـ TLS contact سيُحل قريبا»

«مشكل التأشيرات العالقة بـ TLS contact سيُحل قريبا»

السفير الفرنسي ڤزافييه دريونكور يطمئن الجزائريين ويؤكد:

قال السفير الفرنسي بالجزائر، ڤزافييه دريونكور، إن مشكل تعليق منح «فيزا شنغن» سيتم حله في القريب العاجل، ومشيرا إلى أنه سيتم تغيير المتعامل «تي آل آس كونتاكت» والتعامل مع جهة أخرى في استقبال ملفات التأشيرة الخاصة بالسفارة الفرنسية.

كشف السفير الفرنسي بالجزائر، ڤزافييه دريونكور، على هامش اللقاء الذي جمعه مع وزير السياحة، حسن مرموري، أمس، أن التأخيرات الموجودة على مستوى «تي آل آس كونتاكت» سيتم حلها في القريب العاجل، مطمئنا في ذات الوقت المواطنين الذين تأخروا في الحصول على «الفيزا». وقال المتحدث على هامش اللقاء الذي جمعه بوزير السياحة، حسن مرموري، إن عدد التأشيرات التي منحتها السفارة الفرنسية للجزائريين وصلت حتى هذه اللحظة إلى 41 ألف تأشيرة. ولمح السفير الفرنسي إلى تغيير المتعامل المكلف بمنح التأشيرات على خلفية المشاكل العديدة التي ميّزت هذه العملية خلال الأشهر الماضية، حيث تم تأجيل المواعيد من دون إعلام المعنيين، وهو أمر ساهم في العديد من المشاكل، وفي هذا الصدد، قال السفير الفرنسي إنه سيوضح كل شيئ في هذا المجال، اليوم، من خلال إصدار بيان من قبل الوزارة. من جانبه، قال وزير السياحة، حسن مرموري، إنه تم تشكيل لجنة خاصة لبحث قضية منح التأشيرات للأجانب، موضحا أن هذا الإشكال قد تم حله بصفة فعلية. يأتي هذا في الوقت الذي قررت فيه السّلطات الفرنسية تقديم تاريخ فسخ عقد الخدمات الذي يربط القنصليات العامة لفرنسا في الجزائر بالمتعامل «TLS Contact» في العاصمة ووهران وعنابة، الذي يقدّم خدمات استقبال ملفات طالبي التأشيرة، حيث تعهد السفير الفرنسي للجزائريين باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان المرحلة الانتقالية لطلبات التأشيرة، بعد تاريخ 31 جانفي 2018، وضمان خدمة ذات جودة في مستوى تطلعات الجزائريين، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم معلومات أوفر حول الإجراءات المقرّرة في أقرب الآجال. وكانت القنصلية العامة لفرنسا بالجزائر، قد حذّرت في وقت سابق، الجزائريين الراغبين في إيداع ملفات تأشيرة «شنغن فرنسا»، من الوقوع ضحية احتيال لأشخاص كاذبين بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض الوكالات السياحية ومقاهي الأنترنت، الذين يدعّون بأنهم يملكون علاقات مع مسؤولين بقنصلية فرنسا بالجزائر وكذا مركز «تي آل آس كونتاكت» الخاص بإيداع ملفات تأشيرة «شنغن»، وهذا مقابل مبالغ مالية معتبرة.

******************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة