مشهد مؤثر لفلسطيني منفي يلتقي والدته بعد 17 سنة من الفراق

مشهد مؤثر لفلسطيني منفي يلتقي والدته بعد 17 سنة من الفراق

بشوق وحنين التقى الفلسطيني، فهمي كنعان، الذي نفاه الاحتلال الصهيوني قبل 17 سنة من الضفة الغربية بوالدته في اسطنبول.

وحسب ما أفادبه موقع “ترك برس”، فإن الفلسطيني يبلغ من العمر 47 سنة، كان قد لجأ قبل عام ونصف لإكمال مسيرته الدراسية.
واعتقل الاحتلال الصهيوني فهمي كنعان 5 مرات وأمضى في السجن 4 سنوات وطورد فيما بعد لـ 6 سنوات
إلى أن تحصنه رفقة رفاقه في كنيسة القيامة لفترة استمرت 39 سنة.
وبعد تدخلات دولية تم ترحيل قسم من المتحصنين إلى غزة وقسم آخر إلى الخارج.
وبعد سنوات طويلة من الفراق، تمكنت الحاجة فتيحة كنعان وهي في السبعينات من العمر مغادرة الضفة الغربية إلى الأردن ومنها إلى اسطنبول،

لتلتقي بولدها بعد 17 سنة من الفراق حسب ما يظهره الفيديو أدناه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة