مصالح الأمـن تستـرجع أجهـزة إلكترونية تكشف عن جرائم إرهابيين فارين

مصالح الأمـن تستـرجع أجهـزة إلكترونية تكشف عن جرائم إرهابيين فارين

استرجعت مؤخرا مصالح الأمن مجموعة

من أجهزة ” mp3” و”mp4”، تحتوي على أرقام إرهابيين وسيديهات من نوع ”VCD ”تحوي مقاطع فيديو تحريضية تشجع على الجهاد، إضافة إلى صور بشعة لأعمال ارهابية، ارتكبتها الجماعة المسلّحة الإرهابية، حيث تم العثور عليهم بمنزل أحد المتهمين المتابعين أمس بمجلس قضاء العاصمة، والذي كشف عن باقي المتورطين في القضية الإرهابية.

وحسب ما رصدته ”النهار”من معطيات؛ فإن تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2009، حينما تم توقيف المتهم الأول ”ب.حمود ”، بعد تلقي الضبطية القضائية معلومات مفادها قيام هذا الأخير بأعمال مشبوهة، وبعد التحري والتقصي عن المتهم، تم إلقاء القبض عليه بعد تأكدهم من تعامله مع أشخاص مشبوه فيهم، ومتورطين من قبل في قضايا إرهابية، التحقيق معه أثمر عن الكشف عن هوية باقي المتهمين الذين يتواجد اثنين منهم في حالة فرار، وهما كل من ” ق،عبد المالك” المكنّى خالد الذي التحق بمعاقل الجماعات الإرهابية، وتم توقيفه سنة 1996 بسيدي مصطفى وسجن إلى غاية الإفراج عنه سنة 2009، أين عاود الإلتحاق بالجماعات الإرهابية، وفي ديسمبر 2009 أصدر أمر بالقبض في حقه، أما المتهم الثاني المتواجد هو الآخر في حالة فرار يدعى ” آ ، رفيق ”، الملقب بفاروق التحق بالجماعات الإرهابية في 27 نوفمبر 2007، وأصدر في حقه أمر بالقبض في شهر ديسمبر 2009.

باقي المتهمين الذين حضروا جلسة المحاكمة؛ أنكروا الوقائع المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، حيث تراجعوا عن التّصريحات التي أدلوا بها عند مصالح الضبطية القضائية، والتي مفادها أن المتهم ” ب.حمود ” قام بأعمال لصالح الجماعة الإرهابية التي ينتمي إليها المتهمان الفاران منذ سنة 2007، حيث أقر المتهم في تصريحاته الأولية؛ أنه التحق بالجماعة الإرهابية عن قناعة تامّة بفكرة الجهاد، وأن المتهم الثاني ” ب.سليمان”، هو من قام بتجنيده للإلتحاق بهذه الجماعة، وقد ورد أيضا في ملف القضية أنه تم العثور على أجهزة ” mp3” و”mp4” في منزل المتهم ” ب ، حمود ”، إضافة إلى شرائح هواتف نقالة صرح أنه اشتراها ببطاقات تعريف مزورة، أما المتهم ”ب،سليمان”، فقد تم العثور في منزله على ”VCD ” وسيديهات تحريضية، تشجع على الجهاد وتحوي صور بشعة لأعمال الإرهابية، ارتكبتها الجماعات ارهابية.وفي تدخل النّائب العام؛ أكدّ في مرافعته على وجود أدلة وقرائن، تثبت تورّط المتهمين في القضية، بناء على تصريحاتهم الأولية عند الضبطية القضائية، والتي جاءت متسلسلة ومنطقية على حد قوله إضافة إلى المحجوزات التي تم العثور عليها عند تفتيش بيوت المتهمين ، وأمام هذه المعطيات طالبت النيابة العامة توقيع عقوبة السجن 12 سنة حبسا نافذا مع المصادرة وأمر بالقبض في حق الفارين، وهذا بعد متابعتهم بجناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة تنشط بنواحي الثنية، تحت لواء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، ويتعلق الأمر بكل من المدعوين ” ب ، حمود ” ح ، يوسف ” ب ، سليمان ” ق ، عبد المالك ” آ ن مسعود ” .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة