مصالح الأمن المدعمة بقوات مكافحة الشغب تطوق قصر المرادية…الأمن يستعمل القوة ضد الأساتذة المتعاقدين ويعتقل 34 محتجا ومصورين

مصالح الأمن المدعمة بقوات مكافحة الشغب  تطوق قصر المرادية…الأمن يستعمل القوة ضد الأساتذة المتعاقدين ويعتقل  34 محتجا ومصورين

تحول أمس اعتصام الأساتذة المتعاقدين أمام قصر المرادية إلى مشادات  بين عناصر  الشرطة المدعمة  بقوات مكافحة الشغب  التي استعلمت  العصي والقوة لمجابهة المتظاهرين وتفريقهم  حيث تم اعتقال 34 منهم  ،ومصورين صحفيين  .
وكشف عضو من المجلس الوطني للأساتذة المتعاقدين ، مراد بودلال أن مصالح الأمن لجأت إلى استعمل القوة خلال عملية اعتقال المحتجين  الذين وبمجرد وصولهم إلى قصر المرادية تفاجأوا بالمطاردات البوليسية لهم حيث أسفرت عن إغماءات في صفوف  الاساتذات اللواتي لم يتحملن الوضع بسبب المشادات و التدافع الذي وقع بين عناصر الشرطة ،والمتظاهرين الذين قدر عددهم بأكثر من  100 أستاذ متعاقدا  ومسانديهم من الأحزاب السياسية، وبالإضافة إلى اعتقال صحفيين مصورين .
وحسب المتحدث فان المحتجين الذين اقتادتهم مصالح الأمن إلى مركز الشرطة تعرضوا للضرب والمضايقات من قبل عناصر الشرطة، مؤكدا أن احد عناصر الأمن قام بضرب عضو المجلس  مراد بودلال  الذي رفض المضايقات والضغوطات التي تعرض لها زملائهم الذين تم دفعهم واقتيادهم إلى مركز الأمن .
وأكد بودلال مراد أن سلسلة الاحتجاجات لن تتوقف ومطاردات الأمن “لن تنقص من نضالنا، من اجل قضيتنا “


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة