مصالح الأمن بباتنة تنشر صور إرهابيين مرشحين لتنفيذ عمليات انتحارية

مصالح الأمن بباتنة تنشر صور إرهابيين مرشحين لتنفيذ عمليات انتحارية

قامت مؤخرا مصالح الأمن لولاية باتنة، بنشر صورتين لإرهابيين اثنين من المحتمل أن ينفذا عمليات انتحارية في إحدى الأهداف، التي تفضلها الجماعات الإرهابية ويتعلق الأمر

 بالإرهابي(م محمد الأمين)، المدعو محمد العباسي، لانحداره من ولاية سيدي بلعباس و(ق عبد الفتاح) المدعو خالد المغيرة ، رجح أنهما تابعين للمجموعة التي يقودها الإرهابي الخطير، تيقط رياض المكنى عمير، وعلى صعيد عام ارتفع عدد المرشحين لتنفيذ عمليات انتحارية بولاية باتنة إلى خمسة عناصر إرهابية، إذا ما أضيف لهذين العنصرين الجديدين الإرهابي (ش توفيق) المنحدر من منطقة  حيدوسة، المحكوم عليه بالمؤبد خلال الدورة الجنائية الأخيرة، وأيضا الإرهابيين المدعو أبو ذر الغفاري والمدعو الزبير.

بحسب معلومات وصلت “النهار”، فإن قوات الأمن بولاية باتنة، كانت خلال سنة 2008 قد تمكنت في عدة مناسبات، من إحباط عدة عمليات انتحارية، كانت على وشك الوقوع منها عملية كانت ترمي إلى استهداف قصر العدالة، وأخرى حاول الإرهابيون تنفيذها في مقر الأمن الولائي كما تمكنت مصالح الأمن دائما بعد معلومات دقيقة وصلتها، حول تسلل إرهابي يحمل حزاما ناسفا إلى المدينة، ينوي تنفيذ  من خلاله عملية انتحارية، من تشديد الخناق عبر كل  المنافذ والمسالك ما أجبر الإرهابي المتسلل على الفرار، وبالتالي التمكن من إحباط عدة محاولات لتنفيذ عمليات انتحارية، التي من الممكن أن يكون الإرهابيين المشار إليهما أعلاه من المرشحين لتنفيذها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة