مصالح الأمن تقتفي آثار دماء لأحد الإرهابيين بمزارع ولاية البليدة

مصالح الأمن تقتفي آثار دماء لأحد الإرهابيين بمزارع ولاية البليدة

باشرت قوات الأمن المشتركة عملية بحث واسعة لتقفي أثار الدم التي عثر عليها عناصر القوات المشتركة، بإحدى المزارع القريبة من   من حي بن دالي بمنطقة سيدي موسى، حيث يعتقد أنها جراء الإصابات التي لحقت بأحد أفراد الجماعة الإرهابية التي دخلت في اشتباك مسلح مع قوات الأمن عند نقطة التفتيش بنفس الحي المذكور سابقا على مستوى الطريق الرابط بين سيدي موسى ومدينة الأربعاء التي تبعد عن ولاية البليدة بـ 25 كلم. هذا وأكدت معلومات تسربت من التحقيق الأمني الذي تجريه المصالح المختصة في مكافحة الإرهاب مع أحد الموقوفين البالغ من العمر 33 سنة أن سبب تواجدهم في أعالي جبال البليدة مع الإرهابيين المقضي عليهما هو الكشف عن الأموال التي يعتقد أن أمير المالية بالجماعة الإسلامية المسلحة أيام إمارة جمال زيتوني قد استعمل هذه المنطقة كمخبأ أمين للأموال التي يتم السطو عليها أثناء عمليات المداهمة التي شهدتها ولاية البليدة خلال العشرية السوداء.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة