مصالح الأمن تكشف عن علاقة جزائريين بإيطاليا وألمانيا بإرهابيين في العاصمة

مصالح الأمن تكشف عن علاقة جزائريين بإيطاليا وألمانيا بإرهابيين في العاصمة

علمت النهار

من مصدر مطلع، أن مصالح الأمن بالجزائر العاصمة قد تمكنت من الكشف على مجموعة إرهابية تعمل بالتنسيق مع عناصر أخرى في الخارج، وأضاف نفس المصدر أنه تم الكشف عن علاقة مع عناصر إرهابية على مستوى الجزائر العاصمة بآخرين متواجدين في دول بالخارج خاصة منها الدول الأوربية. وعن هوية الأشخاص الذين وردت أسماءهم في التحقيق، فقد تبين لنفس المصالح أن بعضا منهم ينحدر من أحياء راقية بالعاصمة، من بينهم المدعوآيت.هـ.نالذي لم يتجاوز العقد الثالث من العمر، حيث يتواجد حاليا على الأراضي الأوربية، ولم تفصح مصادرالنهارعن كونه يقيم هناك بصورة شرعية أم غيرها، لكن المصالح الأمنية تشتبه في كونه زار الجزائر عدة مرات، للتنسيق مع عناصر الجماعة السلفية لدعوة والقتال.

وعن الدولة التي توصلت مصالح الأمن الجزائرية أنه متواجد بها المشتبه فيهآيت.هـ.نوالمكنى بـأبوسياف البنشيري، فقد توصلت مصالح الأمن أنه يتواجد حاليا بألمانيا، لكنها لم توضح إذا ما تم إصدار مذكرة توقيف دولية في حقه أم لا، كما توصلت المصالح ذاتها إلى أحد الجزائريين الآخرين الذي تربطه علاقة بمجموعة تم إلقاء القبض على جل عناصرها يتواجد حاليا بالأراضي إيطالية، حيث تحفظت مصادرنا عن الكشف عن هويته، واكتفت بأنه من جنسية جزائرية، متورط بشكل ما مع العناصر الموقوفة مؤخرا بوسط العاصمة وضواحيها.

وكانت هذه النتائج جاءت عقب تمكن وحدات مكافحة الإرهاب بالجزائر العاصمة، من تفكيك شبكة لدعم وإسناد وإيواء الإرهابيين، تم إيداع أزيد من 10 موقوفين بسجن الحراش خلال الأيام الماضية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة