مصالح الأمن تلقي القبض على أحد عناصر شبكة للهجرة غير الشرعية

وضعت مصالح الأمن بدائرة سيدي لخضر بولاية مستغانم حدا لنشاط احد عناصر شبكة مختصة في تنظيم سفريات الهجرة السرية عبر شواطئ الشريط الساحلي بالمنطقة الشرقية للولاية حسبما علم من مصالح أمن الولاية.

واستنادا إلى ذات المصدر فقد تم القبض على هذا الشخص الذي كان في حالة فرار ومحل بحث منذ شهر نوفمبر المنصرم وبحوزته سلاح ابيض وقارورة غاز مسيلة للدموع في انتظار تقديمه لاحقا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي علي بعد استكمال عملية التحقيق.

ومن ضحايا هذا المهرب – تشير ذات المصالح – أربعة شبان باع لهم بمعية عنصرين آخرين من نفس الشبكة يوجدان حاليا بالمؤسسة العقابية بسيدي علي قارب هش من الحجم الصغير بمبلغ 280 ألف دج ليتبين لهم فيما بعد انه غير صالح للإبحار حيث قدموا شكوى لدى مصالح أمن دائرة سيدي لخضر ضد عناصر هذه الشبكة التي تم توقيف حينها ثلاثة منهم.

للإشارة فقد تمكن أعوان حرس الشواطئ لولاية مستغانم خلال السنة المنصرمة من توقيف 45 “حراقا ” يتراوح أعمارهم ما بين 16 و 35 سنة من ولايات مستغانم والشلف وغليزان ووهران وتيارت انطلاقا من شاطئ “ستيديا” غربا إلى غاية “رأس كراميس” شرقا نحو اسبانيا وفرنسا وايطاليا وكذا حجز 10 قوارب من الحجم الصغير مزودة بمحرك ومحركين إلى جانب كميات من المؤونة والبنزين .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة