مصالح التجارة تضع حدا للتجار الطفيليين بمعسكر:5343 تدخل خلال السداسي الأول وعدة ملفات أمام العدالة

مصالح التجارة تضع حدا للتجار الطفيليين بمعسكر:5343 تدخل خلال السداسي الأول وعدة ملفات أمام العدالة

أحصت مختلف مصالح مديرية التجارة لولاية معسكر في إطار نشاطاتها خلال السداسي الأول لهذه السنة الجارية حوالي 5343 تدخلا سجل على إثرها 856 مخالفة سمحت لذات المصالح بتحرير 700 محضر يتعلق بعملية مراقبة المعاملات التجارية والنوعية، حيث من المنتظر أن تحال على العدالة للفصل فيها كما تم اقتراح غلق إداري لـ 52 محلا تجاريا لارتكابهم مخالفات تتعلق خصوصا بعدم فوترة السلع المعروضة للبيع وكذا بضائع غير صالحة للاستهلاك بالإضافة إلى انعدام سجلات تجارية عند البعض، كما تمت معالجة أكثر من 20 ملفا تخص بطلب إعادة الفتح بعد التسوية الإدارية.
في نفس السياق، فقد اقتطعت ذات المصالح وفي نفس الفترة 288 عينة من السلع المعروضة للاستهلاك لإجراء عليها التحاليل المخبرية حفاظا على سلامة المستهلك منها 149 تتعلق بالمواد الكيماوية هي قيد الانتهاء و 139 تخص التحاليل الميكروبكتريرية.
وحسب معطيات مديرية التجارة فإن قيمة المحجوزات قد بلغت 6.3 مليون دينار وأكثر من 74 مليون دينار خصت السحب المؤقت من السوق لكميات متنوعة من عدة مواد استهلاكية. وتشير معطيات التجارة إلى أن مصالحها قامت في نفس الفترة بعدة تحقيقات في مجال تأطير عمليات توزيع مادتي الدقيق والسميد بالإضافة إلى الخبز والحليب المبستر كونها مواد مدعمة من طرف الدولة وذالك بهدف فرض احترام أسعارها المقننة عن طريق التنظيم، وعكفت أيضا على متابعة ملف مواد البناء للحد من أشكال المضاربة والاحتكار.
تجدر الإشارة إلى حملة للتحسيس والوقاية من التسممات الغذائية انطلقت يوم أمس الأربعاء من تنظيم مصالح التجارة بالتنسيق مع قدماء الكشافة ومختلف القطاعات المعنية حيث ستدوم ثمان أيام كاملة وتحت شعار “لنحمي أنفسنا من المخاطر الغذائية”, تهدف الحملة إلى توعية المستهلك من مخاطر الناجمة عن المواد الاستهلاكية خصوصا تلك السريعة التلف تباع بأسعار زهيدة كالحلويات واللحوم و الأسماك وكذا المرطبات، كما أن انعدام شروط النظافة وكيفية حفظ تلك المواد تزيد من الظاهرة، علما أنه سجلت السنة الماضية عدة حالات للتسمم الجماعي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة