مصالح الدرك: إحصاء 71 حالة اغتصاب خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية

أفادت قيادة الدرك الوطني، أن الثلاثي الأول من السنة الجارية عرف تسجيل 71 قضية اغتصاب، منها 48 حالة في حق قصر،

وأشارت إلى أن الإحصائيات التي تضمنتها دراسة للدرك، أكدت  توقيف 97 شخصا ، من بينهم أربع نساء، وهو ما يعكس حسب الدراسة تطورا يتمثل في تورط المرأة، وتحولها إلى شريك في مثل هذه الجرائم التي كانت في وقت سابق ضحية لها. كما أشارت الأرقام المسجلة إلى أن الفئة الأكثر ارتكابا لجرائم الاغتصاب تتراوح أعمارها ما بين 19 و 26 سنة، فيما تم تسجيل 12 موقوفا من فئة القصر في هذا النوع من القضايا،     و تم تسجيل أكبر عدد من قضايا الاغتصاب ضد القصر بولاية سطيف، في الوقت الذي سجلت فيه ولاية سعيدة اكبر عدد من قضايا الاغتصاب و محاولة الاغتصاب.
 وبخصوص قضايا الاغتصاب المرتكبة من طرف أحد الأصول أو الفروع فقد بلغ عددها خلال نفس الفترة ثلاثة قضايا سجلت بباتنة و البيض و الوادي، فيما أحصت المصالح ذاتها حالتي “2” اختطاف متبوع بالاغتصاب بكل من وهران و البيض. و للتذكير كانت مصالح الدرك الوطني قد سجلت خلال سنة 2006 ما لا يقل عن 328 قضية اغتصاب ليرتفع العدد إلى 334 قضية خلال 2007.
و قالت مصالح الدرك الوطني أن هذه الأرقام المقدمة لا تعكس الوضع الحقيقي حيث تفضل العديد من الضحايا التكتم عما تعرضن له و الانعزال عن المجتمع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة