مصالح الدرك تحجز أكثر من 341 م3 من الرمال و 697 كغ من الكوابل الكهربائية

عرفت مختلف الأودية بولاية الجلفة خلال السنوات الأخيرة استنزاف كبير للرمال وكذا حفر الآبار بدون

رخصة، الشيء الذي أصبح يهدد بحوث كارثة بيئية بالإضافة إلى سرقة الخشب والكوابل الكهربائية والهاتفية، حيث عمدت مصالح الدرك الوطني خاصة السنة الماضية ( 2008 ) إلى محاربة ظاهرة سرقة الرمال بإتخاذ أجراءات صارمة ضد المخالفين، حيث تم في هذا المجال تسجيل أكثر من 105 مخالفة متعلقة بالبيئة منها 94 مخالفة تتعلق بسرقة الرمال وتم حجز 341.9 م3 من مادة الرمال ووضع 98 وسيلة نقل بالمحشر، كما سجيل بالمقابل 12 جنحة حفر بئر بدون رخصة ومخالفة واحدة تتعلق بسرقة الخشب. أما بالنسبة لقضايا سرقة الكوابل الكهربائية والهاتفية  عالجت مصالح الدرك  16 قضية في هذا المجال خلال سنة 2008 موزعة على 9 قضايا متعلقة بسرقة الكوابل الكهربائية قرت بـ 300 كلغ، تم استرجاعها في حين سجلت بالمقابل 7 قضايا متعلقة بسرقة الكوابل الهاتفية والتي قدرت بـ 1651 متر أي ما يعادل   697 كلغ إذ وبعد عمليات المتابعة والتحقيقات في هذا الشأن تم توقيف 4 أشخاص تم إيداع ثلاثة منهم فيما أفرج عن الشخص الرابع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة